طائرة 'سولار امبالس 2' تقلع من مطار نيويورك في 20 يونيو 2016

"سولار امبالس 2" تقلع من نيويورك في رحلة عبر المحيط الاطلسي

أقلعت طائرة "سولار امبالس 2" العاملة بالطاقة الشمسية الاثنين من نيويورك باتجاه اشبيلية (اسبانيا) في رحلة تعبر خلالها المحيط الأطلسي مدتها أربعة أيام هي أطول رحلاتها في جولتها حول العالم.

ويتولى الطيار السويسري بيرتران بيكار (58 عاما) القيادة في هذه المرحلة وهو يتناوب مع مواطنه أندريه بورشبرغ (63 عاما) على قيادة هذه الطائرة التي تتسع لشخص واحد وتحلق بسرعة 50 كيلومترا في الساعة وتعمل ببطاريات تشحن بواسطة الطاقة الشمسية التي تلتقطها حوالى 17 ألف خلية كهربائية ضوئية منشورة على جناحيها.

وكتب بيكار على حسابه في "تويتر" قبيل الإقلاع من مطار كينيدي الدولي في نيويورك "سأكون لوحدي لمدة أربعة أيام، محلقا فوق المحيط الأطلسي من دون أي قطرة وقود".

وانطلقت طائرة "سولار امبالس 2" التجريبية في التاسع من آذار/مارس 2015 من أبو ظبي باتجاه مسقط. وهي توقفت في رحلتها في الهند ثم بورما قبل أن تصل إلى الصين حيث علقت حوالى الشهر، ومنها إلى اليابان قبل الانتقال إلى هاواي فكاليفورنيا.

وعلقت الرحلة عشرة أشهر في هاواي. والسبب في ذلك أن بطاريات الطائرة أصيبت بأضرار كبيرة أثناء تحليقها في المرحلة الثامنة بين اليابان وهاواي، لذلك ظلت على الأرض 293 يوما لاتمام التصليحات ثم انتظار الأحوال الجوية المناسبة للإقلاع.

 

×