رئيس بنك الاستثمار الاوروبي فيرنر هوير في بروكسل في 25 مايو 2016

موظف في بنك الاستثمار الاوروبي نصب كاميرات في غرف ملابس النساء

علق عمل موظف في بنك الاستثمار الاوروبي بعدما نصب كاميرات في غرف ملابس النساء على ما افاد المصرف.

واعلن فيرنر هوير رئيس البنك ومقره في لوكسمبورغ في حي المؤسسات الاوروبية تعليق عمل الموظف وفتح تحقيق للشرطة.

وكانت ادارة البنك استدعت نحو 150 امرأة قد تكون معنية بما حصل الخميس. وقال احد الموظفين ان "دائرة الموارد البشرية وزعت ارقام وعنوانين معالجين نفسيين للواتي يعانين من الصدمة".

وكان حكم بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ صدر في اذار/مارس الماضي في حق الموظف المشتبه فيه وهو رجل خمسيني بعد ادانته بتهمة حيازة مواد اباحية تتعلق باطفال.

وعند تبلغ البنك بذلك باشر اجراءات تأديبية في حقه. فاكتشف "وجود نشاطات غير قانونية محتملة اخرى من جانب هذا الشخص في مكاتب" المصرف على ما اوضح بنك الاستثمار الاوروبي مشيرا الى اكتشاف "كاميرات".

واوضح ناطق باسم البنك "لقد استغرق الامر وقتا طويلا لانه كان ينبغي معاينة الكثير من العناصر" مؤكدا الاستعانة بخبير خارجي. وقال "لم يطلع اي شخص من داخل البنك على اشرطة الفيديو".

وفتحت الشرطة في لوكسمبورغ تحقيقا جديدا واكدت النيابة العامة توليها القضية ايضا.

ويجمع بنك الاستثمار الاوروبي ومقره في ولكمسبورغ الاموال لتمويل مشاريع مرتبطة بسياسات الاتحاد الاوروبي. ويعمل في المصرف نحو ثلاثة الاف شخص.