بحيرة سيفن سيز بجانب غراند فلوريديان ريزورت

العثور على جثة طفل هاجمه تمساح في مجمع ديزني وورلد في فلوريدا

عثر على جثة طفل سحبه تمساح امام عائلته في مجمع ديزني وورلد الاربعاء بعد عمليات بحث استمرت ساعات طويلة في بحيرات المتنزه الشهير.

وعثر على جثة الطفل "التي لم يلحق بها اي اذى" في المياه على ما قال شريف منطقة اورانج جيري دمينغز خلال مؤتمر صحافي.

واضاف "انا شبه واثق من ان التمساح اغرق الطفل لكن ينبغي انتظار نتيجة التشريح".

ويبلغ الطفل لاين غرايفز سنتين وهو من ولاية نبراسكا في وسط الولايات المتحدة.

وقد سحبه تمساح عندما كان يلعب قرب عائلته الثلاثاء قرابة الساعة التاسعة ليلا على شاطئ بحيرة اصطناعية. ورغم جهود والده الكبيرة لانتزاعه من شدق التمساح اختفى الطفل في المياه.

وذكرت صحيفة "اورلاندو سنتينيل" المحلية ان طول التمساح كان يراوح بين متر ومترين.

واثار الحادث صدمة اضافية لانه وقع في قلب مجمع ديزني وورلد الذي يجذب ملايين السياح سنويا. وهي المرة الاولى التي تسجل فيه وفاة كهذه في المتنزه منذ 45 عاما.

والبحيرة الاصطناعية التي اختفى فيها الطفل تابعة لمجمع فندقي فخم "ديزني غراند فلوريديان".

وتمنع السباحة فيها الا انه لا تنتشر حولها تحذيرات للمتنزهين بوجود تماسيح. وقد عمدت ديزني وورلد الى اغلاق كل الشواطئ في المجمع.

واعرب المسؤولون في مجموعة وولت ديزني عن حزنهم الكبير للحادث. وقال روبرت ايغر رئيس مجلس ادارة المجموعة "بصفتي اب وجد انا اتعاطف بالكامل مع عائلة غرايفز. الجميع في ديزني ينضمون الي لتوجيه احر التعازي اليهم".

ورفضت السلطات الحديث امام الصحافيين عن مسؤولية محتملة للمتنزه او الاهل.

واستخدمت فرق البحث المدعومة بمروحية، جهاز سونار ومشطت المنطقة بواسطة اضواء كاشفة قوية خلال الليل فضلا عن استخدام فرق الاسعاف كاميرات تعمل بالاشعة ما دون الحمراء لمراقبة مياه البحيرة البالغة مساحتها 70 هكتارا ما يوازي مساحة 70 ملعبا لكرة القدم.

وعثر الغواصون في نهاية المطاف على الطفل على بعد حوالى عشرة امتار من الشاطئ على عمق اقل من مترين على ما قال شريف المنطقة.

ومنذ العام 1948 قتل 22 شخصا بعضات تماسيح في فلوريدا على ما تفيد السلطات. وسجلت حالة وفاة واحدة في هجوم تمساح العام 2015 وكانت الاولى منذ العام 2007.

 

×