مسؤولون يقفون على شاطئ البحيرة في متنزه ديزني في اورلاندو

فقدان طفل في الثانية من عمره قرب متنزه "ديزني وورلد" بعد هجوم تمساح

فقد طفل في الثانية من عمره كان يلعب على ضفة بحيرة تابعة لمجمع "وولت ديزني وورلد" في فلوريدا بعدما هاجمه تمساح، على ما افادت الشرطة الاربعاء.

وقال قائد شرطة مقاطعة اورانج جيري ديمينغز خلال مؤتمر صحافي "تبين لنا أن هذا الطفل البالغ عامين كان يلعب على ضفة البحيرة وكان بعيدا لمسافة تقارب 30 سنتيمترا من الماء عندما باغته التمساح وهاجمه".

وأشار الى ان "الوالد بذل ما في وسعه وحاول انقاذ الطفل لكن من دون جدوى"، لافتا الى ان عائلة الطفل متحدرة من نبراسكا في وسط الولايات المتحدة.

ووقعت حادثة فقدان الطفل عند الساعة التاسعة من مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي (الأولى بعد منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء بتوقيت غرينيتش). وتم نشر فرق من الشرطة خلال الليل لاجراء عمليات بحث وجرى تعزيزها خلال فترة الصباح.

وأعلن ديمينغز أن الفرق المولجة البحث عن الطفل المفقود "ستعاين بدقة البحيرة كما ستنفذ عمليات بحث جوية".

وتقع البحيرة الاصطناعية التي كان يلعب الطفل بجنبها على مقربة من فندق "ديزنيز غراند فلوريديان ريزورت" الفخم بجانب متنزه "وولت ديزني وورلد" قرب اورلاندو في فلوريدا.