رجال شرطة قرب ملهي بالس حيث حصل الهجوم على الساهرين في اورلاندو 14 يونيو 2016

"ديزني" تعزز الأمن في متنزهاتها بعد اعتداء اورلاندو

عززت مجموعة "ديزني" اجراءاتها الامنية في متنزهاتها الترفيهية بعد المعلومات عن زيارة منفذ عملية اطلاق النار على ملهى ليلي في اورلاندو، الى متنزه "ديزني وورلد" في هذه المدينة في ولاية فلوريدا بغية الاعداد لهجوم.

واشار عضو في ادارة مجموعة "ديزني" لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف اسمه الى ان منفذ عملية اطلاق النار في اورلاندو عمر متين زار متنزه "وولت ديزني وورلد" في نيسان/ابريل.

وقالت المتحدثة باسم هذه المجموعة العملاقة في مجال الاعلام والترفيه جاكي والر "للاسف، نعيش في عالم مليء بالغموض وفي هذا الوقت يتعين علينا تعزيز الاجراءات الامنية في سائر المنشآت التابعة لنا".

وتشمل هذه التدابير اجهزة لكشف المعادن والاستعانة بكلاب اضافة الى "اجراءات اقل بروزا تستخدم فيها احدث التقنيات في مجال الامن" وفق المتحدثة.

ولفت مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) جيمس كومي الاثنين الى ان المحققين يحاولون معرفة ما اذا كان عمر متين استطلع متنزه "ديزني وورلد" ومواقع اخرى ضمن مجموعات اهداف لهجمات محتملة.

وأكدت مجلة "بيبول" المتخصصة في اخبار المشاهير عبر موقعها الالكتروني نقلا عن مصدر لم تسمه في الشرطة أن متين زار متنزه اورلاندو في فلوريدا (جنوب شرق الولايات المتحدة) مع زوجته نور زاهي سلمان. وقد ابلغت هذه الاخيرة السلطات أن زوجها درس إمكان تنفيذ هجوم في المتنزه.

وقد أطلق عمر متين النار داخل ملهى للمثليين في اورلاندو ما ادى الى مقتل 49 شخصا وجرح 53 آخرين، في اسوأ اعتداء تشهده الولايات المتحدة منذ 11 ايلول/سبتمبر 2001.

ولمجموعة "ديزني" متنزهان ترفيهيان في الولايات المتحدة، في اورلاندو ولوس انجليس، اضافة الى متنزهات في باريس وطوكيو وهونغ كونغ وآخر يفتتح قريبا في شنغهاي.

 

×