بدأ الاثنين بيع منتجات طبية تستند الى القنب الهندي في مقدونيا في اطار معالجة امراض السرطان والصرع او التصلب اللوحي على ما ذكرت السلطات لصحية في هذا البلد الواقع في منطقة البلقان

بدء بيع ادوية تحوي القنب الهندي في مقدونيا

بدأت مقدونيا ببيع منتجات طبية تستند الى القنب الهندي في اطار معالجة امراض السرطان والصرع او التصلب اللوحي على ما ذكرت السلطات لصحية في هذا البلد الواقع في منطقة البلقان.

وحتى اليوم شرعت 13 دولة في الاتحاد الاوروبي استخدام منتجات تستند الى القنب الهندي وهي النمسا وبريطانيا وتشيكيا وفنلندا وفرنسا والمانيا وايطاليا فضلا عن هولندا والبرتغال ورومانيا وسلوفينيا واسبانيا وكرواتيا. ومقدونيا بلد مرشح للانضمام الى لاتحاد الاوروبي.

وينبغي الحصول على وصفة طبية لشراء الادوية المرخص لها من الصيدليات على ما اوضحت ماريا داركوفسكا-سيراميفوسكا مديرة الوكالة الوطنية للادوية.

وقالت للصحافيين "هذا الامر سيساعد عددا كبيرا من المقدونيين الذين يعانون من امراض خطرة ويحتاجون الى علاجات تستند الى مكونات طبيعية".

وقد اقر القانون الخاص بهذه المنتجات في ايار/مايو بعد مناقشات استمرت لاشهر عدة.

 

×