اوقف شرطي باكستاني لاعتدائه بالضرب على عجوز هندوسي لانه لم يكن صائما في رمضان، ما اثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي

شرطي باكستاني يضرب هندوسيا لانه لم يكن صائما في رمضان

اوقف شرطي باكستاني لاعتدائه بالضرب على عجوز هندوسي لانه لم يكن صائما في رمضان، ما اثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت على الشبكات الاجتماعية خلال نهاية الاسبوع صور العجوز مضرجا بدمائه بعيد الاعتداء عليه السبت في ولاية سند بجنوب البلاد.

واعرب رواد الانترنت عن صدمتهم وطالبوا بتوقيف الشرطي المعني.

وكتب باكستاني على تويتر ان "الدين لا يعني اجبار الناس على الصوم وارهاب الاشخاص الضعفاء. عار على من يقومون بذلك".

ولاحقا، اعلن بيلوال بوتو ابن رئيسة الوزراء التي تم اغتيالها بنازير بوتو عبر الموقع نفسه ان الشرطي اوقف.

واكدت الشرطة المحلية توقيفه وقالت لفرانس برس انها فتحت تحقيقا.

واورد بيان ان "اجراءات شديدة ستتخذ بحق الشرطي"، لافتا الى ان "ضابطا كبيرا في الشرطة سيزور الضحية للاعتذار منه واعطاء صورة افضل للعامة عن الشرطة".