الرئيس البوليفي ايفو موراليس

توقيف خمسة اشخاص في قضية "نجل" ايفو موراليس

اوقف خمس اشخاص يشتبه في انهم دفعوا المال الى عائلة طفل للقول انه ابن الرئيس ايفو موراليس، في تطور جديد في هذه القضية التي تثير الحماسة في بوليفيا على ما افادت مصادر رسمية.

واوضح المدعي العام راميرو غيريرو خلال مؤتمر صحافي "كانت ثمة وعود بتغطية اقساط الطفل المدرسية وتقديم قطعة ارض فضلا عن اعطاء والدي الطفل مبلغ 15 الف دولار".

والمشتبه فيهم هم اقارب لغابرييلا زاباتا (28 عاما) وهي عشيقة سابقة للرئيس التي تؤكد انها انجبت منه طفلا على ما اضاف المدعي العام.

وكانت غابرييلا زاباتا اكدت في فترة اولى ان هذا الطفل عاش الا انها اقرت بعد ذلك انه توفي العام 2009.

وكانت الصحف كشفت هذه القضية في شباط/فبراير قبل استفتاء حيوي حول مستقبل الرئيس السياسي.

وفي نيسان/ابريل خضع ايفو موراليس (56 عاما) لفحص ابوة. الا ان غابرييلا زاباتا رفضت إحضار اطفل لاجراء فحص طبي قائلة ان الاطباء يمكنهم التلاعب بنتائج التحاليل.

وخلص القضاء الشهر المضي الى "عدم وجود" هذا الطفل المفترض وان طفلا اخر قدم امام القضاء.

 

×