مسيرة لاحياء الذكرى الاربعين لانتفاضة حي سويتو حين اطلقت الشرطة النار على تظاهرة للسود احتجاجا على فرض استخدام لغة افريكانز كلغة اساسية في المدارس 11 يونيو 2016

غرامة قدرها عشرة الاف دولار على امرأة بيضاء شبهت سود جنوب افريقيا بالقردة

قضت محكمة جنوب افريقية بفرض غرامة قدرها عشرة الاف دولار على وسيطة عقارية بيضاء شبهت السود بالقردة عبر شبكة "فيسبوك" مثيرة موجة ادانة في بلد لا يزال يعاني من تداعيات نظام فصل عنصري دام عقودا.

وادينت بيني سبارو بتهمة "التحريض على الحقد". وستدفع غرامتها الى منظمة غير حكومية تروج للثقافة والتراث على ما جاء في قرار المحكمة.

وكانت بيني سبارو الوسيطة العقارية في مقاطعة كوازولو-ناتال (شرق) استاءت من النفايات التي تركت على الشواطئ خلال الاحتفال برأس السنة وقد اعربت عن غضبها في مطلع السنة عبر فيسبوك قائلة "ساسمي السود في جنوب افريقيا من الان وصاعدا قرودا لان القردة الصغيرة البرية الظريفة تفعل الشيء نفسه مثلهم تلتقط النفايات وترميها".

واثار تعليقها موجة استنكار في جنوب افريقيا بعد 22 عاما على النهاية الرسمية لنظام الفصل العنصري.

ولجأ المؤتمر الوطني الافريقي الحزب الحاكم في البلاد، الى "محكمة المساواة" في المقاطعة المتخصصة بقضايا التمييز العنصري والتحريض على الحقد.

واعتبر القاضي عرفان خليل ان بيني سبارو من خلال تعليقها عبر فيسبوك مررت "رسالة صريحة وضمنية بان السود ليسوا اهلا بان يوصفوا بالبشر وان ذكاءهم اقل".

ورحبت الحكومة بقرار القضاء "الذي هو بمثابة تحذير لكل من يرتكب افعالا عنصرية. وهم باتوا يعرفون الان ان افعالهم سيكون لها عواقب وخيمة" على ما قال وزير الثقافة ناثي مثيثوا في تغريدة.