صورة من سولار امبالس-2 بتاريخ 11 يونيو 2016 للطائرة وهي تقترب من مطار كينيدي في نيويورك

"سولار امبالس 2" تحط في مطار كينيدي بعد تحليقها فوق تمثال الحرية

هبطت طائرة "سولار إمبالس 2" التي تعمل بالطاقة الشمسية حصرا قبيل فجر السبت في مطار جون كينيدي الدولي في نيويورك منهية بالتالي رحلتها فوق الولايات المتحدة بعد تحليقها فوق تمثال الحرية ومانهاتن.

فبعد اقلاعها قبيل منتصف الليل من مطار ليهاي فالي بولاية بنسيلفانيا شرق الولايات المتحدة، حطت الطائرة من دون اي مشكلة عند الساعة 03:59 (07:59 ت غ) اي قبل دقيقة من موعد هبوطها المتوقع.

وكانت حلقت الطائرة في وقت سابق فوق مانهاتن ومرفأ نيويورك وتمثال الحرية.

وقال الطيار السويسري اندريه بورشبرع من الطائرة "امر لا يصدق اطلاقا" عند مروره عند الساعة 02:20 بالتوقيت المحلي (الساعة 06:20 ت غ) فوق التمثال المضاء، مضيفا "هذا حلم".

وصورت كاميرات منصوبة في مركب في مرفأ نيويورك الطائرة عندما كانت تحلق فوق جسر فيرازانو قبل ان تواصل رحلتها باتجاه تمثال الحرية.

واحتاجت الطائرة الخفيفة التي تطير بسرعة تقل عن خمسين كيلومترا في الساعة تاليا الى اقل من ثلاث ساعات للوصول الى مرفأ نيويورك بعدما اقلعت من مرفأ ليهاي فالي.

وبعد محطتها في نيويورك وهي الرابعة عشرة لها في جولتها العالمية، ستباشر الطائرة عبور المحيط الاطلسي لتحط في اوروبا قبل عودتها الى ابوظبي من حيت انطلقت في التاسع من اذار/مارس 2015.

ويتناوب على قيادة الطائرة الطياران السويسريان اندريه بورشبرغ وبرتران بيكار اذ انها تتسع لشخص واحد فقط. وخلال الطيران لا يمكن للطيار الا ان ينام بشكل متقطع اذ ينبغي التحقق من البيانات التقنية كل 20 دقيقة.

وتهدف جولة الطائرة حول العالم الى الترويج لمصادر الطاقة المتجددة.