مغني الراب الاميركي فريدي غيبز في لوس انجليس

توقيف مغني الراب الاميركي فريدي غيبز في فرنسا بشبهة الاغتصاب

اوقفت السلطات الفرنسية مغني الراب الاميركي فريدي غيبز في مدينة تولوز جنوب غرب فرنسا بموجب مذكرة توقيف اوروبية على خلفية ضلوعه المفترض في جريمة اغتصاب سنة 2015، على ما افاد مصدر مطلع على الملف.

هذا المغني البالغ 33 عاما واسمه الحقيقي فريديريك تيبتون اوقف مساء الخميس خلال استعداده لتقديم حفلة في قاعة للعروض في تولوز على ما اوضح مصدر مطلع على الملف في تأكيد لمعلومة نشرتها صحيفة محلية.

وأشار المصدر عينه الى ان وجود مذكرة توقيف اوروبية كانت اصدرتها السلطات النمسوية قبل 48 ساعة من توقيف المغني.

وكان المغني لا يزال موقوفا قرب تولوز. ومن المتوقع اصدار القضاء الفرنسي قرارا في الايام المقبلة في شأن تسليمه الى النمسا.

هذا المغني المولود في ولاية انديانا في شمال الولايات المتحدة كان مقررا ان يحيي حفلتين في مرسيليا (جنوب) الثلاثاء وستراسبورغ (شرق) الاربعاء قبل ان ينتقل الى البرتغال من ثم الى كندا في اطار جولة ترويجية لالبومه الجديد وفق موقعه الالكتروني.

 

×