صورة ارشيفية

فحص دم بسيط قد يساعد على كشف السرطان وتحديد علاج مناسب له

كشفت دراسة جديدة ان عينة من الدم قد تكون بفاعلية خزعات نسيجية في اطار مراقبة الامراض السرطانية وقد تساعد الاطباء على وصف العلاج بطريقة افضل.

مع ان اخذ الخزعات يستخدم عادة لتقييم اي تغيرات في "دي ان ايه" السرطان يبدو ان عينات الدم قد تفي بالغرض نفسه على ما اظهرت دراسة عرضت خلال المؤتمر السنوي للجمعية الاميركية لعلم الاورام السريري.

وتسمح تقدمات جديدة مسجلة، للباحثين بدراسة السرطان عبر الدم الذي تترك فيه الخلايا السرطانية اجزاء صغيرة من حمضها الريبي على ما جاء في الدراسة.

ومن خلال دراسة هذه ال"دي ان ايه" يمكن للاطباء "مراقبة التبدل الحاصل في السرطان مع الوقت، وهو امر مهم عندما يكون المرضى والمعالجون يناقشون الخيارات المختلفة المتاحة للعلاج لضبط الورم بشكل متواصل" على ما جاء في الدراسة.

وتسمح عينة الدم للاطباء بتجنب اخذ خزعات عن طريق الجراحة على ما اوضح الباحثون في الدراسة وهي من الاوسع التي جرى حول مجين السرطان.

وقال مقدم الدراسة فيليب ماك مدير فرع الصيدلة الجزئية في جامعة كاليفورنيا ديفيس كومريهانسيف كانسر سنتر" ، "نتائج الدراسة تفيد ان تحليل +دي ان ايه+ السرطان في دم المريض الذي يعرف باسم الخزعة السائلة يفر معلومات كثيرة وهو بديل  يتطلب جراحة عندما تكون الخزعة غير كافية للحصول على المعلومات او انه لا يمكن الحصول عليها بطريقة آمنة".

وبما ان التحولات الجينية في "دي ان ايه" السرطان تحصل حتى قبل ان يصبح الورم مرئيا عبر عمليات المسح يمكن لعينات الدم ان تساعد الطواقم الطبية على تعديل علاج المريض في وقت مبكر.

ويمكن لفحوصات الدم ان توفر كذلك عينة اوسع عن "دي ان ايه" الورم السرطاني اذ ان الخزعة تؤخذ من جزء واحد من الورم وقد لا توفر عينة من الدي ان ايه المتحول.

وقال سومانتا كومار بار وهو اخصائي بالاورام السرطانية في "سيتي اوف هوب كانسر سنتر" في كاليفورنيا الذي لم يشارك في البحث  "توافر بديل موثوق غير الخزعة قد يكون له تأثير كبير حدا على قدرتنا على اختيار العلاج المناسب للمريض". 

واجريت الدراسات على عينات دم اخذت من اكثر من 15 الف مريض و50 نوعا من الاورام السرطانية.

 

×