قبر الملك الفرعوني جرى العثور عليه سنة 1922

خنجر "الفرعون الشاب" مصنوع من نيزك فضائي

كشف بحث حديث في علم الآثار أن خنجر الفرعون المحنط، توت عنخ آمون، جرت صناعته بمواد مشتقة من نيزك فضائي إلى جانب معدني النيكل والكوبالت.

وأشرف فريق علمي من جامعة "بيزا" الإيطالية بتعاون مع المتحف المصري على فحص الخنجر الفرعوني بالأشعة السينية لكشف المكونات التي صنع منها.

ويصل طول الخنجر إلى 35 سنتمترا وتم العثور عليه داخل القماش الذي غلفت به المومياء، ويظهر استخدام النيزك في الخنجر أن المصريين القدامى كانوا مدركين لقيمته، بحسب ما ذكرت "تلغراف" البريطانية.

وكان عالم الآثار البريطاني، هورد كارتر، قد عثر على قبر "توت عنخ آمون" سنة 1922 كاملا دون ضياع أي من مكوناته