احد الالواح من الحقبة الرومانية التي تم اكتشافها في قلب الوسط الاقتصادي للعاصمة البريطانية

اكتشاف مئات الالواح من الحقبة الرومانية في قلب لندن

اكتشف علماء اثار اكثر من اربعمئة لوح من الحقبة الرومانية في قلب الوسط الاقتصادي للعاصمة البريطانية بينها اقدم مخطوطة في التاريخ البريطاني، ما يظهر أن لندن كانت مدينة ناشطة تجاريا في عصر الرومان.

وتحوي الالواح الخشبية اول مراجع مكتوبة عن وجود لندن نفسها. وقد تأسست المدينة قبل حوالى الفي سنة تحت اسم "لندينيوم".

وعلى لوح يعود تاريخه الى ما بين العامين 65 و80، يمكن قراءة "لندينيو موغونيتو" او ما معناه "في لندن من اجل موغونتيوس" وهو اسم باللغة الكلتية.

كذلك ثمة لوح آخر مؤرخ في 8 كانون الثاني/يناير 57 اي بعد اقل من اربعة عشر عاما على الغزو الروماني للجزيرة البريطانية، يمثل اقدم مخطوطة في بريطانيا.

وقد اختفى الشمع الذي كان يستخدمه الرومان في كتابة مخطوطاتهم، غير أن التقنية تركت احيانا بعض الاثار على الخشب الذي كان مستخدما كقاعدة.

وتكشف المخطوطات وجود صلة كبيرة خصوصا على الصعيد التجاري بين طلبات الدفع واقتراض الاموال والمنازعات المختلفة. كما أن اسماء القضاة ورجال الاعمال والجنود تظهر على الجهة الخلفية للألواح.

وقالت مديرة متحف لندن للاثار صوفي جاكسون المسؤولة عن اعمال النبش "كان ذلك ما يشبه الرسائل الالكترونية للعالم الروماني".

هذه الالواح الـ405 بينها 87 تم تفكيك رموزها، تم اكتشافها صدفة خلال ورشة لانجاز ما سيصبح المقر الاوروبي الجديد لمجموعة "بلومبرغ" الاميركية المالية على مقربة من بنك انكلترا.

واستخدم الرومان الالواح المصنوعة من الشمع التي تسمح بمحو الكتابة، بهدف تدوين ملاحظات وتسجيل حسابات وأيضا لغايات ادارية.