حقيبة 'هملايا نيلوتيكوس كروكودايل دايمند'

حقيبة "ايرميس" مرصعة بالماس تحقق سعرا قياسيا في مزاد

حققت حقيبة يد من جلد التمساح مرصعة بالماس من ماركة "ايرميس" سعرا قياسيا في مزاد نظم في هونغ كونغ، بلغ 267 ألف يورو.

ولم يكشف عن هوية الشاري الذي ظفر بحقيبة "هملايا نيلوتيكوس كروكودايل دايمند" خلال المزاد الذي نظمته دار "كريستيز" مساء الاثنين في هونغ كونغ.

وكانت الدار قد قدرت سعر الحقيبة بمليوني دولار محلي، وقد عرض الشاري 2,32 مليون دولار لشرائها.

وقال بينغل لي الناطق باسم "كريستيز" في هونغ كونغ إنه "سعر قياسي عالمي لحقيبة يد في مزاد".

وبات مزيد من المستثمرين مهتما بحقائب يد لماركات مشهورة التي تصل أسعارها إلى مستويات قياسية في المزادات.

وقد سجل السعر القياسي السابق أيضا مع حقيبة يد من ماركة "ايرميس" مصنوعة من جلد التمساح ومن طراز "بيركن" بيعت في هونغ كونغ بسعر 202 ألف يورو.

وقدمت دار "كريستيز" حقيبة "هملايا نيلوتيكوس كروكودايل دايمند"  على أنها "الحقيبة الأكثر ندرة في العالم" وهي مرصعة بالماس ومسكتها وقفلها اللذان يميزان تصاميم "ايرميس" هما من الذهب الأبيض بعيار 18 قيراطا.

وقد صنعت الحقيبة سنة 2008 ضمن المجموعة المخصصة للفنانة جاين بيركن المولودة في بريطانيا والمقيمة في فرنسا.

وأطلقت مجموعة "بيركن" سنة 1984،  بعد لقاء في الطائرة بين رئيس دار "ايرميس" في تلك الفترة جان-لوي دوما والفنانة التي كانت قد أنجبت ابنة قبل فترة وجيزة واشتكت من عدم توافر حقيبة يد عملية وأنيقة في الوقت عينه.

وقبل بضعة أشهر، طلبت جاين بيركن أن ينزع اسمها عن الحقائب المصنوعة من جلد التمساح في هذه المجموعة بسبب "الممارسات الفظيعة" التي تتعرض لها الحيوانات.

 

×