جهاز الشيفرة الذي اشتراه المتحف البريطاني

عرض جهاز نازي للشيفرة بمبلغ 12.5 يورو فقط على موقع "ايباي"

كاد جهاز شيفرة كان الجيش النازي يستخدمه في الحرب العالمية الثانية، من طراز كان هتلر نفسه يتواصل به مع كبار ضباطه، يباع بثمن بخس في مزاد علني على موقع "ايباي"، لولا ان تعرف عليه متطوعون في المتحف البريطاني.

وعرض الجهاز الذي يحمل اسم "جهاز لورينز" بمبلغ 12,5 يورو، على انه جهاز برقيات قديم، وكان ملكا لسيدة بريطانية تعيش جنوب شرق انكلترا.

لكن متطوعين في المتحف البريطاني هرعوا للحصول عليه.

واطلق المتحف نداء للبحث عن المحرك المفقود للجهاز.

وكانت اجهزة لورينز اهم لدى الجيش النازي من اجهزة "انيغما" لتشفير الرسائل، وكانت تحفظ في اماكن سرية او آمنة لأنها كانت سهلة الحمل، بحسب ما افاد اندي كلارك مدير المتحف الوطني للمعلوماتية.

وقال الخبير ان هذا الجهاز الذي لم يكن معروفا كثيرا، كان يستخدم في المراسلات الاكثر اهمية وخطورة.

 

×