الدميتان ميكي وميني ماروس في ديزني لاند بارك في هونغ كونغ

"واندا".. مدينة ملاهي في مواجهة "ديزني"

افتتحت أكبر شركة عقارية صينية خاصة "واندا غروب"، السبت، مجمعا ترفيهيا ينافس مدينة "ديزني" الأميركية الشهيرة.

وأزاح المسؤولون التنفيذيون الستار عن "مدينة واندا" بتكلفة ثلاثة مليارات دولار في العاصمة الإقليمية نانتشانغ جنوب شرقي البلاد، على إيقاع موسيقى صاخبة تذكر بسلسلة أفلام "قراصنة الكاريبي"، وأشادوا بها كممثل للثقافة الترفيهية الصينية في مواجهة التأثيرات الخارجية.

واستثمرت "واندا" بكثافة في صناعة السينما، وتحدثت صراحة عن تخطي ديزني كعلامة تجارية رائدة في مجال الترفيه، على اعتبار أن هذه قضية واجب وطني في مواجهة العولمة.

ويشمل موقع "واندا" الهائل مدينة ملاهي بتكلفة 800 مليون دولار، ومركز تسوق يضم دور سينما ومطاعم وفنادق، وأكبر حديقة مائية في العالم.

وفي تصريحات بحفل الافتتاح السبت، لم يذكر وانغ جيان لين، رئيس مجلس إدارة واندا، وأغنى رجل في الصين، ديزني بالاسم، لكنه قال إن الشعب الصيني "يتودد" للثقافة الغربية.

يشار إلى أنه من المقرر أن تفتتح ديزني في يونيو المقبل منتجعها الخاص في شنغهاي، الذي تكلف 5.5 مليار دولار أميركي، وهو أكبر مشروع لديزني لاند في العالم.

 

×