صورة التقطت في 9 ديسمبر لصاروخ فالكون 9 قبل اقلاعه

"سبايس اكس" تنجح للمرة الرابعة باستعادة الطابق الاول من صاروخها

نجحت الشركة الاميركية "سبايس اكس" مجددا في استعادة الطابق الاول من صاروخ "فالكون 9" الذي تنتجه مع هبوطه بهدوء على منصة عائمة في المحيط الاطلسي.

وسبق للشركة ومقرها في كاليفورنيا ان نجحت ثلاث مرات في هذه المهمة الدقيقة : المرة الاولى على اليابسة في فلوريدا والمرتان الاخريان على منصة عائمة في البحر.

واطلق الصاروخ "فالكون 9" قمرا اصطناعيا تايلانديا بنجاح ووضعه في المدار. وقد انفصل الطابق الاول البالغ ارتفاعه 70 مترا عن الصاروخ بعد الاقلاع ب2.39 دقيقة من قاعدة كاب كانافرال عند الساعة 21:40 بتوقيت غرينتش.

وباشر بعدها عودته الى الغلاف الجوي ليحط عموديا على منصة عائمة في المحيط الاطلسي بعد اقل من عشر دقائق على اطلاقه على ما اظهرت مشاهد بثتها مباشرة "سبايس اكس".

ويؤشر هذا النجاح الرابع الى ان "سبايس اكس" باتت تتحكم اكثر بهذه العملية.

وهي تسعى الى تحسين قدرتها على استرداد الطابق الاول من صواريخها للتمكن من اعادة استعماله في عمليات اطلاق اخرى وتخفيض الكلفة تاليا.

وفي حال تمكنت "سبايس اكس "بانتظام من اعادة استعمال الطابق الاول من صواريخها فانها ستحدث تغيرا كبيرا في اوساط اطلاق الاقمار الاصطناعية التي تهيمن عليها شركة "اريان سبايس" الاوروبية.

ووضعت "سبايس اكس" القمر الاصطناعي التايواني "تاي كوم 8" البالغ وزنه ثلاثة اطنان في مدار ثابت على ارتفاع 35800 كيلومتر. وسيوفر القمر الذي صنعته شركة "اوربيتال ايه تي كاي" الاميركية بثا تلفزيونيا وللبيانات في منطقة جنوب آسيا وجنوب شرقها.

 

×