اوباما خارجا من مطعم البون تشا في هانوي

اوباما يتناول حساء "بون تشا" التقليدي في مطعم صغير في هانوي

بدل المشاركة في عشاء رسمي، قصد الرئيس الاميركي باراك اوباما مساء الاثنين مطعما شعبيا صغيرا في هانوي خلال زيارته الى فيتنام لتذوق الحساء التقليدي الفيتنامي المعروف بـ"بون تشا"، 

ففي ختام اليوم الاول من زيارة طبعها اعلان اوباما رفع الحظر المفروض على مبيعات الاسلحة الاميركية الى فيتنام، دخل الرئيس الاميركي الى مطعم "بون تشا هوونغ ليين" وسط مرافقة امنية كبيرة.

وجلس اوباما الى طاولة صغيرة في هذا المطعم وسط زبائن محليين، بمشاركة الناقد المتخصص في الطعام في قناة "سي ان ان" انطوني بوردان الذي حققت برامج الطبخ التي قدمها شهرة عالمية.

ونشر بوردان عبر "تويتر" صورة تظهره الى الطاولة مع اوباما خلال تناولهما طبق الحساء التقليدي.

وكتب في تغريدة "الكلفة الاجمالية لعشاء +بون تشا+ مع الرئيس: ستة دولارات. انا دفعت الفاتورة".

ومن المقرر بث اللقاء الذي اجراه بوردان مع اوباما في المطعم في ايلول/سبتمبر في اطار سلسلة جديدة من الحلقات المتخصصة في مجال الطبخ.

وقالت صاحبة المطعم نغويين ثي ليين البالغة 54 عاما لوكالة فرانس برس إنها "تفاجأت للغاية" لرؤية الرئيس الاميركي يزور مطعمها العائلي المتواضع.

وأضافت "ما كان في امكاننا تصور ذلك حتى في احلامنا".

ولفتت نغويين لي ثين الى ان "فريقا تلفزيونيا اميركيا زارنا قبل ثلاثة ايام لكن افراده قالوا لنا ان الامر يتعلق بالبرنامج فقط. لم نكن نعلم ان اوباما سيأتي الى هنا".

وأبدت هذه المرأة اسفها لأن "الوقت لم يسنح لها التقاط صورة" مع اوباما خلافا لكثير من الفيتناميين الذين تجمعوا بأعداد كبيرة امام المطعم لرؤية الرئيس الاميركي.

 

×