سيلين ديون تحمل جائزة خلال حفل جوائز بيلبورد

محطات مؤثرة في حفل توزيع جوائز بيلبورد مع برينس وسيلين ديون

زخرت حفلة توزيع جوائز "بيلبورد ميوزيك اواردز" في لاس فيغاس مساء الاحد بمحطات مؤثرة مع تكريم لبرينس وعودة سيلين ديون بعد وفاة زوجها.

وكالعادة في حفل توزيع جوائز "بيلبورد ميوزيك اواردز" كانت الحماسة مرتبطة باداء الفنانين على المسرح اكثر منه الترقب المرتبط بالمكافآت.

فهذه الجوائز لا تمنح من قبل لجنة تحكيم او اعضاء كما في غالبية الجوائز الاخرى المماثلة بل فقط استنادا الى النتائج التجارية والشعبية.

و"بيلبورد" هي الشركة التي تضع اسبوعيا تصنيفات مبيعات الاسطوانات في الولايات المتحدة.

والى جانب المبيعات المادية والرقمية والبث عبر الاذاعة والاستماع عبر الانترنت، تأخذ "بيلبورد" في الاعتبار الحفلات الموسيقية والتفاعلات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لمنح جوائزها السنوية.

وكان المغني "ذي ويكند" مع ثماني جوائز والمغنية البريطانية اديل مع خمس جوائز الفائزين الاكبرين في السهرة الا ان تكريم مادونا للمغني برينس كان المحطة الابرز في الامسية.

فقبل ان تصعد مادونا الى المسرح في ختام الحفل، كان اسم برينس قد ورد كثيرا على لسان فنانين من امثال مغني الراب ويز خليفة او سيل فضلا عن "ذي ويكند" الذي اتى على ذكره لدى تسلمه جائزته الاولى.

واوضح متأثرا "لم اكن اعرفه الا انه كان قريبا مني". 

وفي ختام السهرة صعدت مادونا التي ارتدت بزة رمادية لماعة الى المسرح لتغني "ناثينغ كمبيرز تو يو" ومن ثم ادت يدا بيد مع ستيفي وندر اغنية "بوربل راين".

الا ان هذا التكريم اثار خيبة امل كبيرة وانهال الكثير من رواد الانترنت على مادونا بالانتقاد الشديد عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

فهاتان الاغنيتان اللتان اديتا بهدوء من دون اي عزف منفرد على الغيتار مع انه الالة المفضلة لدى برينس، كانتا بعيدتين جدا عن عالم الفنان المحب لموسيقى الفانك الحماسية.

وكانت المحطة الثانية البارزة في الامسية، عودة سيلين ديون الى المسرح بعد وفاة زوجها ومدير اعمالها رينيه انجليل منتصف كانون الثاني/يناير.

وقد منحت المغنية الكندية جائزة "بيلبورد آيكون اوارد" عن مجمل مسيرتها وغنت خصوصا "ذي شو ماست غو اون" لفرقة "كوين" في تحية الى روح زوجها.

وقالت سيلين ديون وقد بدا الحزن على وجهها وانهمرت دموعها ان رينيه انجليل "سيستمر في حمايتي من فوق". وهي تسلمت الجائزة من ابنها البكر رينيه-شارل.

 

×