مسدس الشرطي الاميركي السابق جورج زيمرمان خلال تقديمه في المحكمة امام لجنة المحلفين في فلوريدا 11 يوليو 2013

شرطي اميركي يبيع مسدسا قتل به شابا اسود بمبلغ 250 الف دولار

باع الشرطي الاميركي السابق جورج زيمرمان بمبلغ 250 الف دولار المسدس الذي استخدمه في العام 2012 لقتل الفتى الاسود ترايفون مارتن، بحسب مصادر عدة.

ونشر موقع "يونايتد غان غروب" الذي نظم المزاد رسالة السبت على موقع تويتر اوضح فيها ان المسدس "كيل تيك بي اف 9" بيع بربع مليون دولار.

ونقل الخبر ايضا كل من محطة التلفزيون المحلية في لاس فيغاس "كاي تي ان في"، ومجلة "تي ام زي".

وتمت عملية البيع رغم ان عددا من مستخدمي الانترنت المستائين منها حاولا عرقلتها.

في السادس والعشرين من شباط/فبراير من العام 2012، كان الشرطي ينفذ جولة في حي سانفورد في فلوريدا حين اطلق النار على الفتى الاسود البالغ من العمر 17 عاما، والذي لم يكن مسلحا.

واحيت تلك الحادثة التوتر العرقي في الولايات المتحدة، وخصوصا بعد اخلاء سبيل الشرطي الذي اقنع المحكمة انه كان في حال دفاع عن النفس.

وقال الشرطي في رسالة ارفقت بالاعلان عن المزاد، ان جزءا من العائدات ستخصص "لمكافحة العنف" الذي يقوم به عدد من السود ضد عناصر الشرطة، و"لاقالة انجيلا كوري" المحققة التي لاحقته، وللتصدي لخطاب هيلاري كيلنتوي المعارض لانتشار الاسلحة بين الاميركيين.

 

×