عمال انقاذ يبحثون عن ناجين في تشيتاغونغ في 21 مايو 2016

عشرون قتيلا ونصف مليون نازح جراء الاعصار روانو في بنغلادش

تسبب الاعصار روانو السبت بعشرين قتيلا على الاقل على سواحل بنغلادش واجبر نصف مليون من السكان على الفرار من رياحه العاتية وامطاره الغزيرة.

واجلت السلطات نصف مليون شخص تجنبا للاعصار الذي ضرب الساحل ظهر السبت (6,00 ت غ) وتحديدا محيط مدينتي باريسال (جنوب) وشيتاغونغ (جنوب شرق) مع رياح راوحت سرعتها بين 62 و88 كلم في الساعة.

وقضى عشرون شخصا على الاقل جراء فيضانات او انزلاقات للتربة، وفق الشرطة.

وبدا ان الوضع يتحسن مساء السبت مع امكان عودة النازحين الى منازلهم، بحسب السلطات.

وقال رائد احمد الذي يتراس هيئة ادارة الكوارث في بنغلادش لفرانس برس ان "كثيرين بدأوا يعودون الى منازلهم مع هدوء الرياح".

والسبت، اغلقت السلطات موانىء نهرية وبحرية وطلبت من زوارق الصيد والسفن الاخرى ملازمة الارصفة.

وبلغ مستوى المياه في العديد من القرى بجنوب البلاد مترا ونصف متر. وقال رحول امين المسؤول في الصليب الاحمر ان الافا من القرويين اجبروا على الفرار.

وكانت سلطات بنغلادش افادت فرانس برس مساء الجمعة انها مستعدة لاجلاء اكثر من مليوني شخص الى اربعة الاف ملجأ في جنوب البلاد.

 

×