منظمة الصحة العالمية: رصد وباء زيكا في اول بلد في افريقيا

منظمة الصحة العالمية: رصد وباء زيكا في اول بلد في افريقيا

اعلنت منظمة الصحة العالمية الجمعة ان فيروس زيكا المسؤول عن حالات صغر الراس في اميركا اللاتينية انتشر للمرة الاولى في بلد افريقي هو الراس الاخضر.

وصرحت ماتشيديسو مويتي المديرة الاقليمية لافريقيا لدى منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحافي في جنيف "انها المرة الاولى التي يرصد فيها فيروس زيكا المسؤول عن الاضطرابات العصبية وصغر الراس في افريقيا".

واضافت مويتي "النتائج مثيرة للقلق لانها دليل اضافي على ان الوباء يمتد الى خارج اميركا الجنوبية وبات على ابواب افريقيا".

وتابعت "هذه المعلومات ستساعد دول افريقيا في اعادة تقييم نسب المخاطر لديها وتعديل مدى استعدادها بشكل مناسب".

وتشتبه منظمة الصحة العالمية في ان الفيروس وصل الى الراس الاخضر عبر مسافر اتى من اميركا الجنوبية. وقالت مارشا فاندرفورد المتحدثة باسم المنظمة لوكالة فرانس برس "ثم حصلت عدوى محلية فالامر لا يقتصر فقط على حالات اصابة من الخارج".

وحتى الثامن من ايار/مايو تم احصاء 7557 اصابة يشتبه بانها بفيروس زيكا وثلاث حالات من صغر الراس في الراس الاخضر، ولكن لم يتم رصد اي اصابة بمتلازمة غيلان-باري.

واكتشف فيروس زيكا للمرة الاولى في اوغندا العام 1947، ويشتبه بانه مسؤول عن تشوهات تصيب الاجنة وخصوصا التشوه في حجم الرأس، وامراض عصبية نادرة تصيب الكبار.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت في شباط/فبراير فيروس زيكا حالة صحية طارئة على المستوى العالمي، في ظل انتشار الفيروس بسرعة كبيرة في أميركا الجنوبية، لا سيما في البرازيل.

 

×