الملياردير دونالد ترامب

سجن شقيقين أميركيين استلهما جريمتهما من ترامب

أصدر القضاء الأميركي، الإثنين، حكما بالسجن في حق شقيقين من بوسطن اتهما بالتبول على رجل مكسيكي وضربه.

وقال الرجلان المدانان، وهما سكوت ليدر (38 عاما) وستيف ليدر (30 عاما)، للشرطة إن المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، كان محقا حين أكد وجوب ترحيل كل الذين دخلوا البلاد بشكل غير مشروع.

وأقر الشقيقان بجريمتهما ووجهت لهما تهم إلحاق أذى جسدي وانتهاك الحقوق المدنية والاعتداء والضرب بآلة خطيرة بين تهم أخرى، بحسب ما ذكرت رويترز.

وأوضح مكتب الادعاء في مقاطعة "سافولك كاونتي" في بيان، أنه صدر حكم بالسجن على سكوت لمدة ثلاثة أعوام، ومدة عام ونصف عام في حق ستيف، كما سيوضع الشقيقان تحت المراقبة لثلاث سنوات بعد انتهاء فترة عقوبتهما.

وجرى اعتقال الشقيقين، أغسطس الماضي، إثر الاشتباه في ضربهما جوييرمورو دريجيس أثناء نومه في محطة لمترو الأنفاق.

وقال المعتديان للشرطة إنهما استهدفا ضحيتهما لأنهما يظنان أنه مهاجر غير شرعي في الولايات المتحدة.

 

×