اطفال يلوحون باعلام بلادهم امام لوحة تجمع رسوماتهم ضمن مبادرة 'نداء السلام' في مركز 'غراند مول' التجاري في مسقط في 9 مايو 2016

رسوم لأطفال في سلطنة عمان توجه "نداء سلام" الى العالم

دشنت في مسقط لوحة عملاقة جمعت فيها رسوم لمئة وخمسين طفلا من 80 دولة يقيمون في سلطنة عمان، ضمن مبادرة "نداء السلام"، بالتعاون مع الامم المتحدة التي ستعرض اللوحة لاحقا في مقر منظمة يونيسكو.

وكشف الستار عن اللوحة مساء الاثنين في مركز "غراند مول" التجاري بمسقط، خلال احتفال حضره الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية يوسف بن علوي، وشارك فيه الاطفال الذين تراوح اعمارهم بين ثمانية و15 عاما، والذين حمل كل منهم علم بلاده.

وجمعت اللوحة التي يبلغ طولها عشرة امتار وعرضها ثلاثة امتار، رسوما تجسد مفهوم السلام لاطفال من مختلف دول العالم، بينهم متحدرون من دول تشهد نزاعات دامية منذ اعوام كسوريا والعراق والاراضي الفلسطينية، وآخرين من دول اجنبية كفرنسا وهولندا وايطاليا.

وجسدت اللوحات السلام من وجهة نظرة الاطفال الذين رسم بعضهم شعار السلام او اعلام بلادهم، او يدين تتصافحان، وغيرها من الاشكال.

والمبادرة هي تعاون بين مركز "قيم" العماني، ومنظمة الامم المتحدة للطفولة "يونيسيف" ومنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم.

وقال ممثل يونيسيف في عمان اسامة مكاوي خوجلي ان المبادرة تهدف الى "إعطاء الاطفال الفرصة للمشاركة والتعبير عن آرائهم ومفهومهم حول السلام، خاصة وانهم (...) اول من يعانون من ويلات الحروب".

اضاف "الأطفال هم من فقدوا حق التعلم وحق الصحة في الدول التي تشهد النزاعات والحروب".

ورأى بن علوي في تصريح للصحافيين بعد تدشين اللوحة، انها "نداء من أطفال تجمعوا من حول العالم في بلد السلام عمان، الى كل القادة القادرين على إخماد الحروب المشتعلة حول العالم ان يعملوا على إخمادها لأجل أطفال العالم بل ولأجل البشرية جمعاء".

واوضح مدير مركز "قيم" صالح الفهدي ان اللوحة ستعرض حاليا في مسقط "ثم ستعرض لاحقا في مقر يونسكو بالعاصمة الفرنسية"، مشيرا الى احتمال عرضها في اماكن اخرى بينها مقر يونيسيف في نيويورك.