ثيران خلال حفل ملكي في بانكوك

الثيران الملكية تنبئ بموسم امطار غزيرة في تايلاند

تعاني تايلاند منذ أسابيع من جفاف شديد وحر خانق، لكن الثيران المقدسة جلبت لها نبأ سارا، فهي توقعت موسم أمطار غزيرة ومن ثم بحصاد وافر.

وتم الكشف عن هذا التوقع خلال حفل ملكي ترأسه ولي العهد الأمير ماها فاجيرالونغكورن للاحتفال ببداية موسم زراعة الأرز.

واختار الثوران اللذان قدمت لهما أطباق طعام متنوعة الأرز والسمسم والشعير والمياه والكحول.

وتدل هذه الخيارات على "تساقطات كافية ومحاصيل وافرة وصادرات أفضل"، بحسب وزارة الزراعة.

وكانت الثيران قد توقعت العام الماضي بموسم أمطار جيد ومحاصيل كافية، غير أن توقعاتها لم تصدق.

وتعاني تايلاند من موجة جفاف شديد، شأنها في ذلك شأن أغلبية البلدان الواقعة في منطقة ميكونغ الكبرى.

وانقطعت المياه في آلاف البلدات الواقعة في شمال غرب البلاد ووسطها وينتظر السكان موسم الأمطار الذي يبدأ في حزيران/يونيو.

ولمواجهة الجفاف، حظر المجلس العسكري الحاكم على المزارعين زرع الأرز خلال موسم الجفاف. ومن المتوقع أن ينخفض إنتاج الأرز هذه السنة في البلاد بنسبة 30 %، إلى 25 مليون طن.

وتعد ظاهرة إل نينيو التي بدأت العام الماضي من أقوى المواسم لهذا التيار الحار. وتداعياتها شديدة على جنوب شرق آسيا، مع حرارة تخطت الأربعين درجة مئوية وانخفاض المياه في نهر ميكونغ إلى أدنى مستوياتها، فضلا عن احتجاجات دامية للمزارعين في الفيليبين.

 

×