'كابتن اميركا' يتصدر ايرادات شباك التذاكر في اميركا الشمالية

"كابتن اميركا" يتصدر ايرادات شباك التذاكر في اميركا الشمالية

تصدر فيلم "كابتن اميركا: سيفيل وور" احدث انتاجات شركة "مارفل" ايرادات شباك التذاكر في صالات السينما في الولايات المتحدة وكندا منذ عطلة نهاية الاسبوع الاولى لعرضه، بحسب ارقام موقتة نشرتها مجموعة "اكزبيتر ريليشنز".

وفي هذا الفيلم الجديد، ينقسم ابطال "ذي افنجرز" بشأن مسألة معرفة ما اذا كان يتعين عليهم الخضوع للامم المتحدة او لا. ويجتمع حول "كابتن اميركا" صديقه "فالكون" والرجل الحديدي ("ايرون مان") والارملة السوداء ("ذي بلاك ويدو") والروبوت "فيجن" والساحرة "سكارلت" و"وور ماشين".

وقد حقق هذا الفيلم خامس افضل انطلاقة على الاطلاق في عطلة نهاية الاسبوع في اميركا الشمالية والنتيجة الافضل في 2016 حتى اليوم، بحسب بول دير قره بيديان الخبير في شركة "كومسكور" المتخصصة.

وحصد هذا العمل الضخم ايرادات قدرها 181,8 مليون دولار خلال ثلاثة ايام ليطيح تاليا بفيلم "كتاب الادغال" ("ذي جانغل بوك") الذي احتل صدارة شباك التذاكر لاربعة اسابيع.

وتراجع هذا الفيلم من انتاج "ديزني" الى المرتبة الثانية مع ايرادات قدرها 21,87 مليون دولار (284,98 مليون دولار منذ بدء عرضه). كما بلغت ايرادات هذا الفيلم على المستوى العالمي 776,2 مليون دولار، وفق دير قره بيديان.

وفي المرتبة الثالثة وبفارق كبير، حل فيلم "ماذرز داي" مع جنيفر انيستون وجوليا روبرتس حاصدا 9 ملايين دولار (20,72 مليون دولار خلال اسبوعين). هذا العمل الذي احتل الاسبوع الماضي المرتبة الرابعة يروي قصص مجموعة فتيات ونساء وامهات واباء.

وتراجع فيلم "ذي هانتسمان: ذي وينتر وور" المقتبس عن قصة "بياض الثلج" مرتبتين الى المركز الرابع مع ايرادات قدرها 3,57 ملايين دولار (40,36 مليون دولار خلال ثلاثة اسابيع).

واحتل المرتبة الخامسة فيلم "كينو" من إخراج بيتر أتنسيو عن مغامرات مجموعة أصدقاء يدبرون عملية وهمية للاتجار بالمخدرات بهدف إنقاذ هر مختطف. وسجل الفيلم ثلاثة ملايين دولار من الايرادات (15,10 مليون دولار خلال اسبوعين).

اما المرتبة السادسة فكانت لفيلم "باربرشوب: ذي نيكست كات" الذي يروي المغامرات الطريفة لسكان حي للسود في شيكاغو من خلال زبائن صالون لتصفيف الشعر، محققا 2,7 مليون دولار (48,7 مليون دولار في المجموع خلال اربعة اسابيع).

المرتبة السابعة احتلها فيلم الرسوم المتحركة "زوتوبيا" من إنتاج "ديزني" الذي حصد 2,67 مليون دولار (327,62 مليون دولار في عشرة اسابيع).

وحافظ الفيلم الكوميدي "ذي بوس" حول قصة امرأة كانت الأكثر ثراء في الولايات المتحدة تضطر إلى عيش حياة متواضعة بعد دخولها لفترة وجيزة إلى السجن، على المرتبة الثامنة مع عائدات بلغت 1,74 مليون دولار (59 مليون دولار في خمسة اسابيع).

وجاء في المرتبة التاسعة فيلم الرسوم المتحركة "راتشت اند كرانك" المستوحى من لعبة فيديو، مسجلا 1,46 مليون دولار (7 ملايين دولار خلال اسبوعين).

وفي ختام هذا التصنيف، حل فيلم "باتمان فيرسيز سوبرمان: دوون أوف جاستيس" لزاك سنايدر من بطولة هنري كافيل في دور سوبرمان وبن افليك في دور الرجل الوطواط، في المرتبة العاشرة حاصدا ايرادات قدرها مليون دولار (327,25 مليونا في سبعة اسابيع).

 

×