المخرج الاسباني بيدرو المودوفار

بدرو المودوفار : "يمكنني الاستمرار دون السعفة الذهبية"

اكد المخرج الاسباني بيدرو المودوفار الذي ينافس للمرة الخامسة للفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان، في باريس ان بامكانه ان "يستمر من دون السعفة الذهبية" لكن لا يمكنه الصمود من دون تصوير الافلام.

واوضح المخرج البالغ 66 عاما مساء الجمعة امام جمهور من المعجبين ومحترفي السينما، خلال ورشة عمل سينمائية في باريس "يمكنني الاستمرار من دون السعفة الذهبية" لكن تصوير الافلام "يشكل بالنسبة لي ضرورة مطلقة. انا مدمن. ولن اتخلى ابدا عن هذا الادمان (للسينما)". 

واعرب عن "سعادة كبرى" لان افلامه لا تزال تحتفظ بقيمتها رغم مرور الزمن "وبما انها صمدت لثلاثين عاما فهي باتت اقرب الى الخلود".

واختير فيلمه الاخر "خولييتا" للمشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان كان الذي ينطلق الاربعاء. وفيه يغوص مجددا في نفسية النساء من خلال مأساة ام تهجرها ابنتها مدة عشر سنوات.

واوضح المودوفار "لطالما صورت افلامي مع نساء. لقد ترعرت في بيئة نسائية في سنوات ما بعد الحرب الصعبة وكانت النساء اكثر سعادة ويعملن كثيرا ويتحدثن طوال الوقت. وقد اثرن كثيرا في شخصيتي".

ويحلم المودوفار بتصوير فيلم مع المثلة الفرنسية الشهيرة كاترين دونوف.

 

×