متجر حلويات في لاهور في 14 ابريل 2015

صاحب متجر للحلويات في باكستان قتل بالسم 30 شخصا "انتقاما" من شقيقه

اقر باكستاني يملك متجرا للحلويات بتسميمه 30 شخصا على الاقل عبر دس مبيدات حشرية داخل الاطعمة التي كان يقدمها في مسعى للثأر من شقيقه الأكبر، على ما ابلغت الشرطة وكالة فرانس برس الجمعة.

وأقر خالد محمود خلال جلسة محاكمة في اقليم بنجاب وسط باكستان بأنه عمد الى دس السم في داخل الحلويات اثر شجار مع شقيقه الاكبر وشريكه في المتجر طارق الذي "شتمه واعتدى عليه".

ونقل المحقق في الشرطة محمد افضل عن خالد محمود قوله "كنت اريد تلقينه درسا"، في تصريحات اكدها ضابط آخر رفيع المستوى في الشرطة.

وأضاف المتهم "كنت غاضبا جدا لدرجة مزجت عبوة مبيدات حشرية بالحلويات التي كنت اخبزها في تلك اللحظة".

وقد اشترى رجل من المنطقة هذه الحلويات المسممة ووزعها على افراد من عائلته واصدقاء له احتفالا بعيد مولد حفيده.

ومن بين الضحايا الـ30 للتسمم ثمة والد الطفل وستة من اعمامه واحدى عماته. كما كان من بين القتلى خمسة اطفال ولا يزال اربعة مصابين يعالجون في المستشفى.

وكان مسؤولون حددوا حصيلة الضحايا سابقا بـ33 شخصا غير أن الشرطة أكدت الجمعة أن الجريمة اودت بحياة ثلاثين شخصا.

وأبلغت الشرطة صحافيين محليين ان 52 شخصا في المجموع تناولوا هذه الحلويات المسمومة.

وقد اوقف الشقيقان محمود في هذه القضية اضافة الى احد الموظفين لديهما.

وكان المحققون في بادئ الامر يميلون في تحليلهم لدوافع الحادثة إلى فرضية خطأ ارتكب عن غير قصد، إذ أن بجوار محل الحلويات يقع متجر للعقاقير كان قيد الترميم ووضع صاحبه منتجاته عند جاره بائع الحلويات. 

وتعاني باكستان ضعفا في معايير سلامة الغذاء كما أن قوانين النظافة لا تطبق الا نادرا.

 

×