تشخيص اول حالة صغر جمجمة على ارتباط بفيروس زيكا في اسبانيا

تشخيص اول حالة صغر جمجمة على ارتباط بفيروس زيكا في اسبانيا

سجلت اول حالة من صغر الجمجمة (الصعل) على ارتباط بفيروس زيكا في اسبانيا لدى جنين على ما اعلنت السلطات الصحية في كاتالونيا.

وقالت الهيئة المحلية للصحة في بيان "اصيبت امرأة حامل بفيروس زيكا وحمى الضنك وقد اصيب الجنين بعدة تشوهات".

وهي الحالة الاولى لصغر الجمجمة على ارتباط بفيروس زيكا في هذا البلد الذي سجل حتى الثالث من ايار/مايو، 105 اصابات بفيروس بينهم 13 امرأة حامل بحسب ارقام وزارة الصحة.

واوضحت الوزارة ان "كل الاصابات شخصت لدى مواطنين من دول تعاني من انتشار الفيروس او اشخاص قاموا بزيارة هذه الدول اي ان الامر يتعلق بحالات مستوردة".

وبدأ الوباء الحالي لفيروس زيكا الذي ينقله البعوض المصري، بالانتشار في اميركا اللاتينية في العام 2015 وراح يتوسع بشكل كبير. والبرازيل هي البلد الاكثر عرضة للفيروس مع 1,5 مليون اصابة.

ومطلع شباط/فبراير، اشارت منظمة الصحة العالمية الى ضرورة دراسة  الرابط المحتمل بين فيروس زيكا والحالات الكثيرة للتشوهات الخلقية نظرا الى وجود "حالة صحية عامة طارئة على نطاق عالمي".

وفي منتصف نيسان/ابريل، اعلن باحثون اميركيون انهم اقاموا رابطا مؤكدا بين فيروس زيكا وصغر الجمجمة لدى الجنين فضلا عن "تشوهات اخرى كبيرة محتملة في المخ".