غبار في اجواء مكسيكو

مكسيكو تحد من حركة السير بسبب التلوث

فرضت السلطات المكسيكية اجراءات بيئية طارئة الثلاثاء في مكسيكو للمرة الثانية في غضون شهر مانعة 40 % من السيارات من السير في شوارع العاصمة في عملية كلفت حتى الان اكثر من 300 مليون دولار على ما اكدت غرفة التجارة.

وكان التركيز الكبير للاوزون في المدينة الكبيرة البالغ عدد سكانها 21 مليون نسمة والتي تسير فيها 5,5 ملايين سيارة، دفع السلطات  في اذار/مارس الماضي الى تطبيق المرحلة الاولى من خطة طوارئ بيئية للمرة الاولى منذ 13 عاما.

وقد تم الحد من حركة السير على مدى اربعة ايام.

واعتبارا من الخامس من نيسان/ابريل، بدأ تطبيق برنامج يمنع سير 20 % من السيارات ، يستمر العمل فيه حتى 30 حزيران/يونيو.

الا ان هذه القيود تفرض عبئا ماليا على السكان والتجار قدرته غرفة التجارة في مكسيكو في بيان "بحوالى 5,4 مليارات بيزو" اي 308 ملايين دولار.

وطلب التجار من السلطات توسيع الخيارات المتاحة في النقل العام التي تبين انها غير كافية راهنا.

وندد التجار ايضا "بالفساد" المنتشر في مراكز المراقبة الفنية الذي يسمح بسير آليات ملوثة جدا.