توم يورك مغني فرقة راديوهيد في حفل في البرتغال في 15 يوليو 2012

"راديوهيد" تعود الى مواقع التواصل الاجتماعي مع اغنية جديدة

عادت فرقة "راديوهيد" التي محت كل محتوياتها على مواقع التواصل الاجتماعي الثلاثاء إلى الشبكة العنكبوتية مع أغنية جديدة تحمل اسم "بورن ذي ويتش".

وهذا الشريط المصور على شكل رسوم متحركة والممتد على أربع دقائق والذي يذكر ببرامج الأطفال المعروضة في الستنيات في بريطانيا نشر خصوصا على الموقع الإلكتروني التابع للفرقة البريطانية.

ووصفت صحيفة "ذي غارديان" هذه القطعة الموسيقية بـ "المؤثرة ... والغنية بالموسيقى العميقة".

وقد محت فرقة "راديوهيد" الاثنين كل محتوياتها على "تويتر" و"فيسبوك"، ما اثار تكهنات في أوساط محبيها عن احتمال طرحها ألبوما جديدا.

ولم تقدم الفرقة حتى الساعة أي تفصيل عن ألبومها الجديد التاسع لها والأول منذ "كينغ أوف ذي ليمز" سنة 2011، مكتفية بالقول إنه يسجل في الاستوديو.

وأعلنت الفرقة الخماسية في منتصف آذار/مارس عن حفلات تعتزم إحياءها بين 20 أيار/مايو و4 تشرين الأول/أكتوبر خصوصا في أمستردام وباريس ولندن ونيويورك ولوس أنجليس ومكسيكو مع حفلتين في كل مدينة ما عدا لندن حيث ستقام ثلاث حفلات.

وهي كشفت أيضا عن مشاركتها في ثمانية مهرجانات موسيقية، من بينها "بريمافيرا ساوند" في برشلونة و"سامر سونيك" في اليابان.