صورة تعود الى 26 نوفمبر 2004 لفرقة بيجار للباليه تؤدي بوليرو رافيل في ليل فرنسا في العيد الخمسين على تاليفه

"بوليرو" رافيل اصبحت ملكا عاما الاحد

اصبحت موسيقى "بوليرو" رافيل ملكا عاما الاحد وسقطت عنها حقوق التأليف وذلك بعد 88 عاما على تقديمها لاول مرة في اوبرا باريس.

ومقطوعة "بوليرو" للمؤلف الفرنسي موريس رافيل هي من اشهر المقطوعات الموسيقية في العالم، وهي تعزف في ارجاء الارض مرة واحدة كل عشر دقائق، وبما ان مدتها 17 دقيقة، فهذا يعني انها لا تتوقف على مدار الساعة منذ عقود طويلة، بحسب ما صرح المؤلف الفرنسي لوران بوتيجيرار رئيس الجمعية الفرنسية للمؤلفين والناشرين الموسيقيين لوكالة فرانس برس.

ألف رافيل "بوليرو" عام 1928، وسرعان ما حازت اعجاب النقاد وحققت نجاحا عالميا رغم ان انغامها المتكررة وايقاعاتها المتشابهة المتصاعدة لا تروق لكثير من محبي الموسيقى.

ويقال ان سيدة لدى حضورها واحدا من العروض الاولى لموسيقى "بوليرو" صاحت "مجنون"، فأجابها رافيل "هذه واحدة فهمت اللحن على الاقل".

وقال رافيل عن لحنه هذا في العام 1937 "انه سهل ومباشر من غير اي محاولة لاثبات المهارة".

وعزفت "بوليرو" في اعرق دور الاوبرا في العالم، وشكلت مصدر الهام لمصممي الرقصات.

وسقطت حقوق تأليف بوليرو بعد قرابة 80 سنة على وفاة مؤلفها سنة 1938، لأن القانون الفرنسي يسقط هذه الحقوق بعد سبعين عاما على موت المؤلف اي في العام 2008 في حالة رافيل، يضاف اليها السنوات الثماني التي سجلت فيها خسائر عائدات بسبب الحربين العالميتين الاولى والثانية، ليصبح التاريخ النهائي العام 2016.

 

×