صورة ارشيفية

33 اسدا تحرر من السيرك في اميركا الجنوبية وتطلق في الطبيعة في افريقيا

وصلت الاسود الثلاثة والثلاثون التي انقذت من مجموعات سيرك في اميركا الجنوبية الى جنوب افريقيا مساء السبت حيث اطلقت في محميات طبيعية.

وانطلقت هذه الاسود من البيرو الجمعة، ووصلت الى مطار جاهانسبورغ حيث كانت تبدو في صحة جيدة، مع بعض الاضطراب البسيط الناجم عن الرحلة الطويلة لعبور الاطلسي، بحسب جان كريمر رئيسة منظمة "انيمال ديفندرز انترناشونال" غير الحكومية، التي تولت تنظيم هذه العملية.

وقالت "لقد عاشت هذه الاسود جحيما حقيقيا في الأسر، وعانت من الضرب والجوع..ونحن الآن نعيدها الى الجنة، الى موطنها الاصلي".

وبعد الرحلة الجوية التي امتدت على 15 ساعة، نقلت الاسود في شاحنتين الى محمية "امويا" الممتدة على خمسة الاف هكتار.

وهذه الاسود حررت من مجموعات سيرك في البيرو وكولومبيا، حيث باتت القوانين تحظر استخدام الحيوانات البرية في السيرك.

واستجابت بعض مجموعات السيرك من تلقاء نفسها، اما بعض المجموعات الاخرى في البيرو فرفضت تسليم الاسود ما استدعى تدخل الشرطة.

وقالت المنظمة ان عملية النقل هذه هي اكبر عملية نقل لحيوانات برية في الأسر في التاريخ.

 

×