هرة في معرض للقطط في ماليزيا في 24 ابريل 2016

هرة ترعب ساعي البريد في بريطانيا

"بيلا" هرة سوداء طريفة في الرابعة من العمر بحسب صاحبيها، لكن عندما يأتي ساعي البريد من الخدمة البريدية الملكية في بريطانيا تتحول "بيلا" إلى حيوان مفترس مؤذ.

تعني هذه القضية زوجين يعيشان في بلدة باتشواي الصغيرة في بريستول (غرب) يبدو أن هرتهما الصغيرة تستمتع في الهجوم على البريد عندما يضعه الساعي في فتحة الباب السفلية.

وقد وجهت الخدمة البريدية الملكية "رويال مايل" رسالة إلى الزوجين تطلب منهما فيها إيجاد حل لهذه المشكلة، وإلا سيتوقف توزيع البريد لأن الهرة تشكل "خطرا" على الساعي وهي قد تجرح أصابعه.

وقال صاحب الهرة عبر قناة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، "لاحظنا خلال الأيام الأخيرة أن ساعي البريد كان يتردد كثيرا قبل إدخال الرسائل في الفتحة وتظن بيلا أنه يلعب معها".

وقرر الزوجان بعد مناقشات إرساء علبة بريدية في الخارج ليسلم الساعي البريد بكل أمان، بحسب ما كشف ناطق باسم "رويال مايل" لوكالة فرانس برس.

وأشارت الخدمة البريدية البريطانية إلى أن الحوادث التي تتسبب بها الهررة هي "نادرة"، لكن الكلاب هاجمت سعاة البريد حوالى 3 آلاف مرة خلال سنة بين 2014 و2015.

 

×