ليندا كاتيهي مستشارة جامعة كاليفورنيا وخلفها لافتة تطالب باستقالتها أثناء احتجاجات في حرم الجامعة

إجازة إدارية لمستشارة جامعة أمريكية بسبب حذف دعاية سلبية على الإنترنت

مُنحت مستشارة جامعة كاليفورنيا إجازة إدارية بسبب مزاعم أنها أنفقت 175 ألف دولار لحذف الدعاية السلبية على الإنترنت.

وقالت رئيسة الجامعة جانيت نابوليتانو إنها ستحقق فيما إذا كانت المستشارة ليندا كاتيهي انتهكت سياسات الجامعة.

وقالت في بيان "أشعر بخيبة أمل لأنني اتخذت هذا التحرك."

وتعرضت كاتيهي للتدقيق منذ نشرت صحيفة ساكرامنتو بي وثائق في 13 أبريل نيسان تقول إنها أظهرت أن الجامعة دفعت لمستشارين ما لا يقل عن 175 ألف دولار لحذف التدوينات السلبية على الإنترنت بشأن الجامعة بعد أن قامت شرطة الحرم الجامعي باستخدام رذاذ الفلفل ضد احتجاجات للطلاب في عام 2011.

وتواجه كاتيهي التي لم تعقب على تقرير الصحيفة أسئلة بشأن قبولها مقاعد مدفوعة الأجر في مجلسي الإدارة بمجموعة ديفري التعليمية وفي دار نشر جون وايلي وأبنائه.

وطلب عدد من مشرعي الولاية من كاتيهي أن تقدم استقالتها.

 

×