الشرطة الاسبانية توقف عصابتين للاتجار بالمخدرات المصنعة

الشرطة الاسبانية توقف عصابتين للاتجار بالمخدرات المصنعة

اعلنت الشرطة الاسبانية الاربعاء ان اوقفت في شهر اذار/مارس الماضي عصابتين لتصنيع المخدرات، منهما واحدة كانت تبيع عبر الانترنت الماريخوانا الصناعية التي تسببت بحالات وفاة في المانيا.

وضبطت الشرطة 150 الف جرعة من المخدرات الصناعية في متجر في اليكانتي جنوب شرق البلاد، واوقفت تسعة اشخاص من بينهم رعايا بلجيكيون، وذلك في عمليتين.

ويشتبه في ضلوع العصابة باستيراد المخدرات المصنعة بكميات كبيرة من الصين واعادة توضيبها في جرعات صغيرة في اسبانيا لتوزيعها في اوروبا، وخصوصا في المانيا، عبر الانترنت.

وتباع الجرعة الواحدة بما بين 10 يورو و20.

وتصنع الماريخوانا الصناعية من الاعشاب والمواد الكيميائية وهي مسؤولة عن وفاة اربعة اشخاص في المانيا يشتبه في ان احدهم اخذ جرعته من هذه العصابة، وفقا للشرطة.

واعلنت الشرطة ايضا توقيف عصابة اخرى متخصصة بتوزيع المخدرات الصناعية، واوقفت 43 شخصا معظمهم من الاسبان، وضبطت عشرة الاف جرعة مخدرة في اكثر من ستين متجرا في مناطق عدة من البلاد.

وهاتان العمليتان من بين اهم العمليات الجارية في اوروبا حتى الآن لمكافحة المخدرات الصناعية، وقد نفذت بفضل تعاون مع اجهزة الشرطة البريطانية والهولندية والبلجيكية والبرتغالية والالمانية.

 

×