اكدت شقيقة برينس ان الفنان الذي توفي الخميس الماضي لم يترك اي وصية قبل وفاته مطالبة في وثيقة القضاء الاميركي بتعيين وصي على تركته التي تقدر بمئات ملايين الدولارات

شقيقة برينس تؤكد ان المغني الراحل لم يترك وصية

اكدت شقيقة برينس ان الفنان الذي توفي الخميس الماضي لم يترك اي وصية قبل وفاته مطالبة في وثيقة القضاء الاميركي بتعيين وصي على تركته التي تقدر بمئات ملايين الدولارات.

وقالت تيكا نلسون في وثيقة رفعتها الى محكمة في مينيسوتا "لست على علم بوجود وصية وليس من سبب يدفعني الى الاعتقاد ان الراحل ترك وثائق تفصل رغباته الاخيرة". وكان نجم البوب يقيم في هذه الولاية الواقعة في شمال الولايات المتحدة.

وقد توفي في 21 نيسان/ابريل عن 57 عاما بعد اسبوع على ادخاله المستشفى بشكل طارئ لاصابته بالانفلونزا على ما افادت اوساطه.

ومن الصعب تقدير ثروة برينس. وقالت شقيقته انه كان صاحب "ممتلكات كبيرة جدا" ما يتطلب تعين وصي فورا الا انها اقرت انها لا تعرف قيمتها الفعلية.

تيكا نلسون هي الشقيقة الوحيدة لبرينس رودجرز نلسون التي لا تزال على قيد الحياة. الا ان للمغني خمسة اخوة واخوات غير اشقاء اعتبروا جميعا من ورثته في الوثيقة التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس.

وقالت شقيقة برينس ان عمليات تحقق تجرى لمعرفة ان كان ثمة ورثة اخرون.

واكدت ان شقيقها لم يكن له شريكة او طفل فيما فقد والديه مطالبة القضاء بتعيين وصي لتوزيع ثروته.

وقد تطلق برينس مرتين وولد له طفل توفي بعد ايام قليلة على ولادته في العام 1996 لاصابته بمرض فايفر النادر جدا.

ولا تزال اسباب وفاة برينس غامضة فيما نتائج تشريح جثته لن تعرف الا بعد اسابيع.

وقد قدر موقع "سيليبرتي نيت وورث" المتخصص بممتلكات المشاهير ثروته بحوالى 300 مليون دولار الا ان التقديرات تتفاوت بشكل كبير.