تنظر السلطات الاميركية المعنية بمكافحة الاحتكار في الشبهات ازاء قيام 'غوغل' 'مجموعة 'الفابت'' باستغلال المكانة المهيمنة لنظام التشغيل التابع لها 'اندرويد' لمحاولة اعطاء اولوية لخدماتها، على ما ذكرت صحيفة 'وول ستريت جورنال'

الولايات المتحدة تنظر في امكان استغلال "غوغل" الموقع المهيمن لنظامها "اندرويد"

تنظر السلطات الاميركية المعنية بمكافحة الاحتكار في الشبهات ازاء قيام "غوغل" (مجموعة "الفابت") باستغلال المكانة المهيمنة لنظام التشغيل التابع لها "اندرويد" لمحاولة اعطاء اولوية لخدماتها، على ما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال".

وأشارت مصادر مطلعة على الملف للصحيفة الاميركية الى ان لجنة التجارة الفدرالية (اف تي سي) التي بدأت متابعة المسألة بسرية العام الماضي، تعمل حاليا على توسيع تحقيقها كما أن ممثليها التقوا خلال الاشهر الماضية مسؤولين في شركات قد تكون معنية في القضية طلبا لمعلومات.

وتنكب لجنة "اف تي سي" على درس مشكلات مشابهة لأخرى تنظر فيها المفوضية الاوروبية التي صعدت الاسبوع الماضي تحقيقاتها الخاصة بمكافحة الاحتكار لدى "اندرويد".

وفي مذكرة تفصيلية لاتهاماتها، اخذت المفوضية الاوروبية خصوصا على "غوغل" فرضها على مستخدمي "اندرويد" التحميل المسبق لتطبيقاتها الخاصة بينها محرك البحث "غوغل سيرتش".

وأمام "غوغل" اشهر عدة لتفصيل دفاعها غير أنها نفت هذه الاتهامات مؤكدة نيتها "اثبات الدور الايجابي لـ+اندرويد+ على الصعد التنافسية وللمستهلكين".

وردا على اسئلة وكالة فرانس برس بشأن معلومات صحيفة "وول ستريت جورنال"، لم تقدم لجنة "اف تي سي" اي اجابات على الفور كما أن "غوغل" لم تدل بأي تعليق.