تجميع للقطات من فيديو نشرته المحفوظات السمعية البصرية الوطنية الاسترالية لفريق البيتلز

المحفوظات الاسترالية تنشر مشاهد لفرقة "بيتلز" لم يسبق عرضها

نشرت المحفوظات السمعية البصرية الوطنية الاسترالية مشاهد لم يسبق ان عرضت لفرقة "بيتلز" تظهر افرادها يهرجون في قاعة الماكياج قبل برنامج تلفزيوني، صورت قبل اكثر من نصف قرن.

ويستمر الفيلم الصامت بالابيض والاسود 49 ثانية ووصفته المحفوظات الاسترالية  بانه "نادر فعلا".

وقد صور في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر 1965 بكاميرا 8 ميلمترات من قبل الراقصة وخبيرة الماكياج الاسترالية دون سواين التي كانت تعمل في تلك الفترة في محطة "غرانادا تي في" في مانشستر في بريطانيا.

ويظهر فيها الاعضاء الاربعة في الفرقة الشهيرة وهم يهرجون امام الكاميرا قبل الماكياج.

وقالت دون سواين البالغة 83 عاما اليوم، في بيان نشرته المحفوظات الوطنية الاسترالية "كنت في قاعة الماكياج. وكنا نحتسي الشمبانيا".

واضافت "لم اعد ذكر ان كان جون (لينون) او رينغو (ستار) لكن احدهما اخذ الكاميرا مني وقال لي +لا نستخدم الكاميرا بهذه الطريقة+ وقام بهزها في كل الاتجاهات وكان الجميع يهرج. كانوا اشخاصا لطفاء فعلا".

وقد قدمت ميليندا دورينع ابنة سواين هذا الفيلم مع اشرطة اخرى يظهر احداها الممثل البريطاني مايكل كاين، الى المحفوظات الاسترالية.

واوضحت انها رأت الفيلم للمرة الاولى عندما كانت مراهقة ومن ثم وقعت عليه قبل اربع سنوات مجددا. وتنبهت الى ان الفيلم بدأ يعاني من التلف.

وقالت لوكالة فرانس برس "ادركت ان علي ان اتصل بالمحفوظات من اجل معالجة الفيلم وحفظه قبل ان يتلف كليا".

 

×