كشفت بلدية مدريد عن خطة تقوم على جعل اصحاب الكلاب الذين لا يزيلون براز حيواناتهم يشاركون في تنظيف الشارع

بلدية مدريد تخطط لجعل مالكي الكلاب ينظفون الشوارع في حال عدم ازالتهم براز حيواناتهم

كشفت بلدية مدريد عن خطة تقوم على جعل اصحاب الكلاب الذين لا يزيلون براز حيواناتهم يشاركون في تنظيف الشارع.

وستختبر الشرطة البلدية هذه الخطة في منطقتين من العاصمة يتركز فيهما اكبر عدد من براز الكلاب على ما اوضحت البلدية في بيان.

وسيغرم اصحاب الكلاب الذين لا يزيلون براز حيواناتهم مبلغ 1700 دولار وفي حال تخلفوا عن دفع الغرامة عليهم ان يشاركوا لايام عدة في اعمال تنظيف الشارع على ما اوضحت البلدية.

واضافت ان "براز الحيوانات لا يزال منتشرا في الشوارع والحدائق العامة واماكن اخرى رغم حملات توعية متكررة" وتوزيع ملايين الاكياس المجانية لجمع البراز.

وقد اعتمدت مدن اسبانية عدة طرقا ابتكارية لمكافحة براز الكلاب في السنوات الاخيرة.

فقد اعلنت مدينة تاراغونا في شمال شرق البلاد العام الماضي انها ستلجأ الى فحوصات ال"دي ان ايه" لتحليل براز الكلاب لتحديد هوية اصحابها الذين لا ينظفون وراءها.

وخلال فترة قصيرة في العام 2013 عمدت بلدة برونيته القريبة من مدريد على ارسال براز الكلاب الى منازل اصحابها في علب كتب عليها "ممتلكات مفقودة".

وكان متطوعون يتحدثون الى اصحاب الكلاب بعد تغوطها للحصول على اسمها ونوعها ما يسمح بعد ذلك لمسؤولي البلدية بايجاد عنوان اصحابها من قاعدة معلومات لتسجيل الحيوانات المنزلية.

 

×