لجنة تحكيم الدورة التاسعة والستين لمهرجان كان

لجنة تحكيم مهرجان كان اكتملت

ستكون الممثلة كيرستن دانست والمغنية والممثلة فانيسا بارادي والممثل دونالد ساذرلاند والمخرج ارنو ديبليشان ضمن لجنة تحكيم الدورة التاسعة والستين لمهرجان كان للسينما التي تضم اربع نساء بين اعضائها التسعة على ما اعلن المنظمون.

وستضم اللجنة ايضا الممثلة والمخرجة الايطالية فاليريا غولينو والمخرج المجري لاسلو نيميش والممثل الدنماركي ماس ميكيلسن والمنتجة الايرانية كتايون شهابي.

ويرئس اللجنة السينمائي الاسترالي جورج ميلر.

وستكون مهمة اللجنة خصوصا اختيار الفيلم الفائز بجائزة السعفة الذهبية الرئيسية في المهرجان الذي يفتتح في الحادي عشر من ايار/مايو.

وكانت الاميركية كيرستن دانست التي بدأت التمثيل في سن الحادية عشرة، فازت العام 2011 بجائزة افضل ممثلة في مهرجان كان.

اما فاليريا غولينو المشهورة جدا في ايطاليا، فقد مثلت في فيلم "رين مان" من اخراج باري ليفينسون العام 1988 وشاركت في افلام الكثير من المخرجين الايطاليين قبل ان تنتقل وراء الكاميرا العام 2013.

ويعتبر الكندي دونالد ساذرلاند من مخضرمي هوليوود وقد جسد شخصية كازانوفا في فيلم المخرج  فيديريكو فيليني ومثل احد ادوار البطولة في الفيلم المرجعي "ماش" لروبرت التمان الذي حاز السعفة الذهبية في كان العام 1970.

اما فانيسا بارادي فقد برزت موهبتها مبكرا في فرنسا مع اغنية "جو لو تاكسي" وهي تخوض الان مجالي الغناء والتمثيل.

وفاز المخرج الفرنسي ارنو ديبليشان بجائزة سيزار افضل مخرج خلال العام الحالي مع فيلم "تروا سوفونير دو ما جونيس" (ثلاث ذكريات من شبابي) وهو فيلم لم يتم اختياره ضمن المسابقة الرسمية في دورة كان السابقة.

وحقق المجري لاسلو نيميش بداية موفقة في الدورة الاخيرة من مهرجان كان مع فيلم "سان اوف شول" الذي فاز بالجائزة الكبرى فضلا عن اوسكار افضل فيلم اجنبي.

وفاز الممثل الدنماركي ماس ميكلسن بجائزة افضل ممثل في مهرحان كان 2012 عن دوره في فيلم "الصيد".