اطلاق الصاروخ الروسي سويوز من قاعدة بايكونور

سويوز وضع في المدار اقمارا اصطناعية

وضع الصاروخ الروسي سويوز في المدار بنجاح قمرين اصطناعيين احدهما لمراقبة الارض والثاني لاختبار صحة نظرية اينشتاين على ما اعلنت شركة "اريان سبايس" في بيان.

وصدر البيان بعد ساعات قليلة على اقلاع الصاروخ الروسي القاذف سويوز من قاعدة كورو في غويانا الفرنسية ليل الاثنين الثلاثاء.

ووضع الصاروخ "سويوز" في المدار القمر الاوروبي "سنتينال-1 بي" التوأم للقمر "سنتينال-1 آيه" الذي اطلق قبل سنتين، لحساب المفوضية الاوروبية في اطار برنامج "كوبيرنيكوس".

وكل من هذين القمرين مزود برادار متطور قادر على التقاط صور لسطح الارض ليلا ونهارا مهما كانت الظروف المناخية، تفيد في رسم خرائط للجليد ورصد تسرب النفط وانزلاق التربة والتحرك السريع في حال وقوع فيضانات او زلازل.

و"سنتينال-1 بي" هو القمر الحادي والخمسون الذي تطلقه "اريان سبايس" لحساب وكالة الفضاء الاوروبية والثالث في اطار برنامج "كوبيرنيكوس".

ووضع سويوز في الملدار ايضا قمر "ميكروسكوب" الفرنسي الذي يرمي الى التثبت من مبدأ "التوازي" بين الجاذبية والتسارع الذي بنى عليه اينشتاين نظرية النسبية.

وسيدرس القمر حركة جسمين يسقطان سقوطا حرا بدقة لم يسبق لها مثيل.

وبلغت كلفة القمر 130 مليون يورو وقد وضع في مدار على ارتفاع 711 كيلومترا.

ووضع الصاروخ الروسي ايضا في المدار ثلاثة نانو اقمار "كابساتس" في اطار برنامج "فلاي يور ساتلايت!" التابع لوكالة الفضاء الاوروبية.

وقد ارجئ اطلاق الصاروخ ثلاث مرات منذ يوم الجمعة الماضي.