محطة بحرية من تصميم المهندسة المعمارية زها حديد في ميناء ساليرنو في 21 ابريل 2016

محطة بحرية صممتها زها حديد تدشن في ايطاليا بعد وفاتها

يدشن في ايطاليا الاثنين احد اخر اعمال المهندسة المعمارية الشهيرة زها حديد التي توفيت الشهر الماضي، وهي محطة بحرية مستوحاة من شكل المحار وتقع في مرفأ ساليرنو جنوب نابولي.

وتندرج المحطة الجديدة في اطار مشروع واسع لاعادة تأهيل منطقة المرفأ في ساليرنو من اجل تسهيل حركة العبارات والسفن السياحية التي تمر عبره.

وهي اول عمل رئيسي للمهندسة المعمارية ينجز بعد وفاتها في الولايات المتحدة في 31 اذار/مارس عن 65 عاما.

وزار رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي المحطة الاحد واشاد بحديد قائلا "هذا العمل الرائع يشكل مساهمة اضافية في جهود ساليرنو للتحول. انه طريقة لتذكر المهندسة العمارية الكبيرة زها حديد" معتبر ان "ساليرنو تشهد تحولا ويعود الفضل في ذلك ايضا الى هذه المعمارية النجمة".

وبات شريك زها حديد الالماني باتريك شوماخر يدير مكتبها بعدما عمل معها 28 عاما.

وكانت زها حديد تعتمد التيار التفكيكي في الهندسة المعمارية الذي يعيد النظر بالمعايير الكلاسيكية ويدفع الى تغيير هندسة الابنية. وهي كانت معروفة في العالم باسره وحائزة جائزة "بريتزكر" التي تعتبر بمثابة "نوبل" الهندسة المعمارية.

وقد صممت منصة القفز في مجمع انسبروك للتزلج في النمسا واوبرا كانتون في الصين. وصممت ايضا حوض السباحة الاولمبي في  دورة الالعاب الاولمبية الصيفية في لندن العام 2012 ومتحف غوغنهايم في تايوان.