المغني الاميركي بيلي بول في بيفرلي هيلز

وفاة مغني السول الاميركي بيلي بول

توفي المغني الاميركي بيلي بول نجم اوساط السول في فيلادلفيا الذي عرف النجاح بفضل اغنية "مي اند ميسيز جونز" العام 1972، الاحد عن 81 عاما.

وكان بيلي بول المعروف بصوته الشجي، فاز بجائزة غرامي وساهم في تطوير موسيقى "ريذم اند بلوز" العصرية. الا انه عانى من العواقب السلبية لاحد اكبر اخطاء التسويق المعروفة في اوساط الموسيقى الاميركية.

وجاء في بيان نشر على موقع المغني الالكتروني "بقلب يعصره الالم يؤسفنا ان نعلن وفاة بيلي في منزله بعد مرض خطر".

ولد بول وليامز وهو اسمه الاصلي، في فيلادلفيا وقد غاص منذ صغره في عالم موسيقى السول في هذه المدينة الواقعة في شرق الولايات المتحدة.

وشارك في شبابه في وصلات مع نجوم كبار من امثال تشارلي باركر ونينا سيمون.

وفي العام 1972 تصدر التصنيفات بفضل اغنية "مي اند ميسيز جونز" التي تناولت خيانة زوجية وهي اغنية استعادها فنانون اخرون كثر.

لكن واثر قرار سيكون له تبعات تجارية كارثية، لم يصدر بيلي بول اغنية اخرى من النوع نفسه بل اغنية "ام آي بلاك إناف فور يو؟" (هل انا اسود كفاية بالنسبة لكم؟) بانغام الفانك تحوي تلميحات الى حركة "بلاك باور".

وقال الفنان بعد سنوات طويلة على ذلك في العام 2009 "كانت هذه الاغنية سباقة لعصرها. وباتت شعبية جدا الان. واصبحت تتماشى مع الزمن الراهن فلدينا رئيس اسود الان" في اشارة الى باراك اوباما.

 

×