الممثل الاميركي جورج كلوني في يريفان

جورج كلوني يشارك في مسيرة تحيي ذكرى مجازر الارمن في يريفان

شارك الممثل الاميركي والمدافع عن حقوق الانسان جورج كلوني في مظاهرة الاحد في يريفان في الذكرى السنوية الاولى بعد المئة لمجازر الارمن التي ارتكبت في تركيا خلال الحرب العالمية الاولى.

وكان كلوني وصل السبت الى العاصمة الارمينية للمشاركة في هذه التظاهرة احياء لذكرى المجازر التي اودت بحياة مليون ونصف المليون بحسب الارمن، و300 الف الى 500 الف بحسب الاتراك، والتي يطالب الارمن تركيا بالاعتراف بها كإبادة جماعية.

وتوجهت المسيرة التي شارك فيها ايضا الرئيس الارميني سيرج سركيسيان الى قمة تلة يرتفع عليها نصب لضحايا المجزرة، ووضعت باقات الورد امام الشعلة التي لا تنطفىء هناك.

وقال كلوني لدى وصوله الى يريفان ان المجازر "جزء من تاريخ ارمينيا، وجزء من تاريخ العالم ايضا، انها لا تعبر عن الم شعب بمفرده".

 ويقول الارمن ان مليونا ونصف المليون منهم، رجالا ونساء واطفالا، قضوا في تلك المجازر التي نفذها الاتراك المتخوفون من مساعدتهم للجيش الروسي الداخل آنذاك في الحرب ضد الدولة العثمانية.

اما الاتراك، فيقولون ان الارمن حملوا السلاح الى جانب الروس الذين كانوا يجتاحون اراضي الدولة العثمانية، ويتحدثون عن مواجهات بين الاتراك والارمن اوقعت ما بين 300 الف الى نصف مليون من كلا الطرفين.