النائب من حزب الخضر جيرمي باكينغهام والى جانبه احد سكان منطقة محاذية لنهر كوندامين في شرق كوينزلاند في 12 ابريل 2016

نائب استرالي يشعل النار في نهر احتجاجا على تلويثه بالميتان

اشعل نائب استرالي النار في نهر احتجاجا على القاء نفايات الميثان الناجمة عن تقنية لاستخراج النفط والغاز تدعى "التصديع المائي"، في الانهار والمجاري المائية، بحسب ما اظهر مقطع مصور انتشر على صفحات الانترنت.

واستخدم هذا النائب من حزب الخضر جيرمي باكينغهام، شعالة لاضرام النار في فقاعات من الميثان تحملها مياه نهر كوندامين في شرق كوينزلاند.

وقال النائب في المقطع المصور الذي شوهد مليوني مرة منذ بثه على موقع يوتيوب مساء الجمعة "امر لا يصدق، النهر يشتعل".

واضاف "انه اكثر امر مدهش اراه، انها مأساة" بيئية، متهما شركات تستخرج النفط والغاز بواسطة تقنية التصديع المائي بانها بالمسؤولة عن هذا التلوث.

وتعد استراليا مصدرا كبيرا للغاز الطبيعي، وتثير تقنية التصديع المائي انتقادات حادة من جانب المدافعين عن البيئة.

وقال مسؤول في شركة "اوريجين انرجي" النفطية العاملة في المنطقة "نحن على اطلاع على المخاوف من ظواهر تعتري نهر كوندامين ولا سيما بعد نشر المقطع المصور الذي تظهر فيه فقاعات من غاز الميثان على سطح مياه النهر".

واضاف "نفهم ان هذا الامر قد يثير القلق، لكنه لا يشكل اي خطر على البيئة او السلامة العامة".

وبحسب الشركة، هذه الفقاعات قد تكون ناجمة عن اسباب طبيعية او عن النشاط البشري.

 

×