ركاب في محطة لقطارات الانفاق في برشلونة

"فرق ادبية خاصة" في قطارات الانفاق في مدريد للتشجيع على القراءة

بمناسبة "ليلة الكتب" الجمعة في مدريد نزلت "فرق ادبية خاصة" الى قطارات الانفاق للتشجيع على القراءة من خلال قراءة نصوص قصيرة بصوت عال.

فقد دخلت مجموعات من خمسة اشخاص الى عربات قطارات الانفاق وعند اقفال الابواب كان يباشر احد افرادها بقراءة مقطع بصوت عال ومن ثم يتناوب الافراد الاخرون على المهمة.

واختارت هذه الفرق نصوصا لليوناني ايسوبوس والاسباني لوبيه دي فيغا والفرنسي-التشيكي ميلان كونديرا من بين ادباء اخرين، محاولين لفت انتباه الركاب المنهمكين بهواتفهم الذكية.

واوضحت ايفا ساغاردوي (36 عاما) المشاركة في هذا الحدث "الهدف هو الترويج اجتماعيا للقراءة. نحن محبو القراءة اشخاص منعزلون. اردنا ان نجعل القراءة شيئا يمكن تشاطره مثل وجبة طعام لذيذة".

وجاء في تقرير للمفوضية الاوروبية في العام 2013 ان 39 % من الاسبان لم يقرأوا اي كتاب في الاشهر الـ12 الاخيرة في مقابل 32 % من الاوروبيين بشكل عام.

وقال ايتان فيلنر مؤسس شركة "بوك تايستينغ" التي تنظم مناسبات لـ"تذوق الكتب" يقرأ كل شخص خلالها بصوت عال نصوصا حول موضوع معين، ان اهمال القراءة عائد الى كون الادب يقدم كثيرا على انه "نشاط نخبوي".

وقال المستشار السابق لدى الامم المتحدة "مع تذوق الكتب احاول ان اظهر انه يمكن قراءة الادب بطريقة غير نخبوية".

ويبرر 42 % من الاسبان الذين لا يقرأون بتاتا او قليلا جدا هذا الامر خصوصا بعدم اهتمامهم بذلك على ما اظهرت نتائج استطلاع للرأي اجراه في كانون الاول/ديسمبر 2014 مؤسسة "سي اي اس" العامة.

وتندرج المبادرة في اطار "ليلة الكتب" التي تشمل حوالى 600 فعالية تتمحور على الكتب نظمتها سلطات منطقة مدريد عصر الجمعة ومساء عشية احياء مرور 400 سنة على وفاة الكاتب الاسباني ثيرفانتيس.

وتنظم بلدية مدريد السبت فعاليات تكرم ثيرفانتيس شأنها في ذلك شأن الكثير من البلديات عبر البلاد.