شريف منطقة كارفر جيم اولسون في مينيسوتا

لا اثار عنف او انتحار على جثة برينس

قال شريف منطقة كارفر جيم اولسون ان الشرطة لم ترصد "اي مؤشر الى وجود رضوض" على جثة المغني برينس "ولا يتوافر لها اي سبب للاعتقاد" ان الفنان اقدم على الانتحار.

واوضحت الناطقة باسم مكتب الطبيب الشرع مارثا ويفر "لا مؤشرات حتى الان" الى تناول الفنان جرعة زائدة من المخدرات.

وعثر على جثة برينس (57 عاما) في مقر اقامته في بايزلي بارك الخميس.

واكد شريف المنطقة ردا على سؤال حول احتمال ان تكون الوفاة ناجمة عن جريمة "ما من سبب يدفعنا الى الاعتقاد في الوقت الراهن ان الامر يتعلق بعملية انتحار وكل الامور الاخرى تدخل ي اطار التحقيق".

واوضح الشريف اولسون ان "لا مؤشر بتاتا لوجود رضوض قد تكون ناجمة عن عنف محتمل".

وكان المغني يرتدي سروالا وقميصا على ما اضاف الشريف موضحا "كان يرتدي ملابس" عند العثور عليه.

وكان عاملون في دارة برينس ابلغوا الشرطة عندما فشلوا قي الاتصال به قبل العثور على حثته.

واثارت وفاة برينس الذي كان يعتبر من اكثر فناني جيله موهبة، صدمة كبيرة في العالم وقد توالت الاشادات ان من معجبين او من مشاهير.

وتم الجمعة تشريح جثة المغني الا ان النتائج النهائية لن تعرف قبل اسابيع عدة على ما اوضح مكتب الطبيب الشرع.

وكان موقع "تي ام زي" الذي حقق سبقا صحافيا باعلانه وفاة برينس، ذكر ان الفنان ادخل المستشفى الجمعة الماضي بسبب تناوله جرعة زائدة من عقار "بيركوسيت" القوي جدا المخفف للوجع.

وقد هبطت طائرته بشكل طارئ لادخاله الى المستشفى حيث عولج الا انه رفض البقاء فيه لفترة مراقبة على ما اوضح الموقع الذي يعنى باخبار المشاهير.

 

×