صورة ارشيفية

تخفيف حكم بسجن مدير صفحة على فيسبوك ادين بنشر اخبار كاذبة تهين نساء مصر

خففت محكمة مصرية الاربعاء حكما بالسجن ثلاث سنوات الى السجن ثلاثة اشهر، بحق مدير صفحة على فيسبوك ادين "بنشر اخبار كاذبة" تهين نساء مصر، بحسب مسؤول قضائي. 

وعاقبت محكمة جنح مصرية تيمور السبكي في اذار/مارس الفائت بالسجن ثلاث سنوات لادانته بتهم من بينها "نشر أخبار كاذبة، الإضرار بالمصلحة العامة للبلاد، وتكدير الأمن والسلم العام" بعد قوله ان عددا كبيرا من نساء مصر يقمن علاقات غير شرعية في لقاء تلفزيوني.

وقال مسؤول قضائي في محكمة الاستئناف للجنح في غرب القاهرة ان "المحكمة قررت الاربعاء تخفيف العقوبة الى السجن ثلاث سنوات".

والسبكي محبوس منذ توقيفه في شباط/فبراير الفائت. ومن المقرر ان يتم الافراج عنه منتصف ايار/مايو المقبل، بحسب المسؤول القضائي.

وجاءت تصريحات السبكي الذي يدير صفحة على فيسبوك بعنوان اثناء ظهوره في احدى البرامج على قناة "سي بي سي" التلفزيونية الخاصة.

وكان السبكي قال اثناء المقابلة ان العديد من النساء يخن ازوجهن وان نحو 30% من نساء مصر "مستعدات للانحراف" محددا مدنا في جنوب مصر هي "اسيوط والمنيا وسوهاج وقنا والاقصر واسوان". 

وادلى السبكي بهذه التصريحات في كانون الاول/ديسمبر الفائت، الا انها لم تلفت الانتباه الا بعد ان جرى نشر مقتطفات منها لاحقا على وسائل التواصل الاجتماعي.

ونفى السبكي التهم الموجهة اليه وقال انه اسيء فهمها. وقال على صفحته على فيسبوك انه لم يقصد اهانة احد بل كان يتحدث بشكل عام. 

وتم توقيف السبكي وتقديمه للمحاكمة بعد تصريحاته التي اثارت غضبا شعبيا ادى الى ايقاف البرنامج التلفزيوني الذي ظهر به لاسبوعين.